المجموعة العربية تدعو لاجتماع طارئ لمجلس الأمن


undefined

قال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة إن المجموعة العربية بالمنظمة الدولية قررت طلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن بشأن العراق، كما طالب وزراء خارجية الدول العربية. ويذكر أن العراق هو رئيس الدورة الحالية للمجموعة العربية وينوي مندوب العراق لدى الأمم المتحدة محمد الدوري توجيه رسالة اليوم إلى المجلس يطلب فيها عقد الاجتماع.

وأوضح المندوب السوري ميخائيل وهبة أن المجموعة العربية قررت أن تطلب عقد "اجتماع طارئ لمناقشة الغزو الأميركي البريطاني للعراق ولطلب الانسحاب الفوري للقوات من الأراضي العراقية". وأضاف أن هذه الخطوة تأتي استجابة لطلب أقره اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة أمس.

وندد الوزراء في بيانهم الختامي بالعدوان ضد العراق ودعوا إلى انسحاب فوري للقوات الغازية إلا أنهم لم يرقوا إلى مطالبة الدول الأعضاء بعدم مساعدة القوات الأميركية، واكتفوا بتأكيد بيان القمة العربية السابقة الذي طالب "بضرورة امتناع الدول العربية عن المشاركة في أي عمل عسكري يستهدف سيادة وأمن وسلامة ووحدة أراضى العراق وأي دولة عربية أخرى".


undefinedوقالت مصادر دبلوماسية إن الكويت أبدت تحفظات على البيان الختامي لأنها أرادت أن يتضمن البيان فقرة تدين العراق لإطلاقه صواريخ على الكويت. لكن وزير الخارجية العراقي ناجي صبري قال إن الكويت لم توافق على البيان "لأنها تشارك في العمل العدواني الغادر الجبان الذي ترتكبه الولايات المتحدة وبريطانيا على أرض العراق".

وأضاف صبري من جهة أخرى أن ما جاء في البيان يمثل الحد الأدنى المطلوب من الدول العربية، وقال إن هذه الدول تزخر بالكثير من الإمكانيات التي يمكن استخدامها لوقف العدوان على العراق مثل إغلاق ممراتها الجوية والبرية والمائية أمام قوات "العدو".

من جهته قال وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني للصحفيين -وهو يغادر الاجتماع قبل انتهائه في حين أوكل إلى أحد النواب رئاسة الوفد القطري- إنه يعتقد أن مثل هذه الاجتماعات لن توقف هذه الحرب مؤكدا أن "هذه الاجتماعات لن تؤدي إلى النتيجة التي يتوقعها رجل الشارع في العالم العربي".

المصدر : الجزيرة + وكالات