لبنان والنمسا ترفضان طرد الدبلوماسيين العراقيين


أعلنت لبنان اليوم رفضها طلب الولايات المتحدة بطرد الدبلوماسيين العراقيين أو تجميد علاقاتها مع العراق.

وقال السفير اللبناني في عمّان لمراسل الجزيرة نت إن بلاده لن تستجيب للطلب الأميركي، موضحا أن لبنان متمسكة بقرارات قمتي بيروت والقاهرة والتي تدعو إلى احترام سيادة العراق واستقلاله. وأضاف السفير قائلا إن بلاده ترفض الحرب على العراق وتعتبرها انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة.

من جهة أخرى أعلن متحدث باسم وزارة الخارجية النمساوية اليوم أن النمسا لن تطرد الدبلوماسيين العراقيين المعتمدين لديها إذا تقدمت واشنطن بطلب في هذا الصدد.

وقال مارتن فايس إن "النمسا لن تستجيب لطلب من الولايات المتحدة إذا كان يتعلق بإنهاء أنشطة الدبلوماسيين العراقيين إلا إذا كان هؤلاء الدبلوماسيون ينتهكون القواعد الدبلوماسية". وأوضح المتحدث أن بلاده ملتزمة باتفاقية فيينا المتعلقة بالقواعد في مجال الدبلوماسية وليس لديها أي موجب للخروج عن هذه الطريقة في العمل.

وكانت الإدارة الأميركية تقدمت بعشرات الطلبات إلى عدد من دول العالم في مرحلة إعدادها للحرب على العراق بطرد الدبلوماسيين العراقيين وتجمد ما لديها من حسابات مصرفية للحكومة العراقية. واستجابت بعض الدول مثل أستراليا وألمانيا والفلبين للطلب الأميركي في حين رفضته روسيا وفرنسا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة