المظاهرات أظهرت حجم الاختلاف بين العرب وقياداتهم

تحدت الشعوب العربية قرارات الحظر الحكومية المفروضة عليها بالقوة وخرجت بعشرات الآلاف إلى الشوارع غير آبهة بالهري التي سلطت على أجسادها والقنابل المسيلة للدموع التي ألقيت عليها والرصاص الحي الذي أصاب المئات منها. وعبرت الجماهير الشعبية عن رفضها الشديد للحرب الأميركية على العراق، ونددت بالتسهيلات التي قدمتها بعض القيادات العربية للقوات الأميركية لضرب العراق.

البحرين
تجمع العشرات من البحرينيين مجددا أمام السفارة الأميركية في العاصمة البحرينية المنامة، وذلك لتجديد مظاهرات الغضب التي فجروها يوم أمس تعبيرا عن احتجاجهم على الحرب التي تشنها الولايات المتحدة الأميركية على العراق.

ولكن وحسب شهود عيان فإن الشرطة البحرينية سارعت إلى تفريق المتظاهرين مستخدمة الغاز المسيل للدموع، واعتقلت اثنين منهم لفترة من الزمن وعمدت إلى وضع الأسلاك الشائكة حول السفارة الأميركية وزادت الإجراءات الأمنية في محيطها بعد المظاهرات الدامية التي حدثت أمس وأدت إلى وقوع عدد كبير من الإصابات بين صفوف المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب البحرينية.

إلى ذلك كشفت مصادر في وزارة الداخلية البحرينية أن المتظاهرين فجروا خلال مظاهرات أمس قارورتي غاز أمام السفارة الأميركية. ومن الجدير بالذكر أن السفارة الأميركية اضطرت إلى إغلاق المدرسة الأميركية في البحرين.

اليمن
وفي صنعاء ذكرت المصادر الرسمية أن مظاهرات الغضب التي انفجرت في محيط السفارة الأميركية أمس أسفرت عن مقتل مواطنين أحدهما طفل في الحادية عشرة من عمره، وإصابة تسعة من المدنيين و14 من رجال الأمن العام الذين استخدموا الذخيرة الحية والرصاص المطاطي لتفريق ثلاثة آلاف متظاهر حاولوا الوصول إلى مقر السفارة الأميركية في صنعاء.



الأردن
وفي الأردن أكدت مراسلة الجزيرة أن عشرات الآلاف من المواطنين تحدوا قرارات الحظر الحكومية وخرجوا من المساجد بعد صلاة الجمعة في مظاهرات شملت العديد من مناطق العاصمة الأردنية عمان ومحافظة معان في الجنوب، وهم يطلقون الشعارات المؤيدة للعراق وللرئيس صدام حسين وينددون بالقادة العرب الذين قدموا التسهيلات للولايات المتحدة في حربها على العراق.

وحسب ما أفادت به مراسلة الجزيرة فإن 20 شخصا على الأقل أصيبوا بجراح في المصادمات التي وقعت بينهم وبين رجال الشرطة الذين حاولوا منعهم من الوصول إلى السفارتين الأميركية والإسرائيلية مستخدمين الهري والقنابل المسيلة للدموع.

مصر
أما في العاصمة المصرية فإن الوضع لم يكن أحسن حالا، فقد شهدت القاهرة مصادمات عنيفة بين الشرطة وعشرات الآلاف من المتظاهرين الذين خرجوا من مسجد الأزهر وتجمعوا في ميدان التحرير متحدين هري الشرطة ورصاصها المطاطي في سبيل الوصول إلى مبنى السفارة الأميركية التي تفرض عليها حراسة أمنية مشددة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة