مبارك والأسد يبحثان الأزمة بشأن العراق في شرم الشيخ

الرئيسان حسني مبارك وبشار الأسد
أثناء لقاء ثنائي سابق في القاهرة

يجري الرئيس السوري بشار الأسد في شرم الشيخ اليوم مباحثات مع نظيره المصري حسني مبارك لبحث الأزمة العراقية.

ويأتي ذلك بعد يوم من اللقاء الذي جمع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بالرئيس مبارك في مدينة العقبة بالأردن تناول فيها الزعيمان الأزمة العراقية.

واتفق الزعيمان على ضرورة منح المزيد من الوقت لمفتشي الأمم المتحدة لإكمال مهمتهم، كما اتفقا على أن أي قرار بشأن العراق ينبغي أن يكون من مسؤولية الأمم المتحدة وحدها.

من جهة أخرى أفاد مصدر مقرب من الرئاسة المصرية بأن وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل سيصل اليوم الأحد إلى مصر لإجراء محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك عن الأزمة العراقية.

وأوضح المصدر نفسه أن المحادثات المقررة في منتجع شرم الشيخ ستتناول وسائل حل الأزمة العراقية سلميا. ولم يؤكد إذا كان الوزير السعودي سينضم إلى المحادثات التي ستجمع الرئيسين السوري والمصري في نفس المكان.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولين قولهم إن القادة العرب بصدد بحث مبادرة الفرصة الأخير التي اقترحتها السعودية لتجنب الحرب في العراق. وتنطوي المبادرة على منح الرئيس العراقي صدام حسين عفوا وتأمين خروجه من العراق.

ويتوقع أن يوجه القادة العرب رسالة أخيرة بهذا المعنى إلى الرئيس صدام، رغم أن مسؤولين عراقيين استبعدوا ذلك في وقت سابق. وتسبق التحركات الدبلوماسية العربية اجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ منتصف الشهر الجاري والذي يسبق موعد القمة العربية في مارس/ آذار القادم.

المصدر : وكالات