مسيرات عالمية ضد الحرب على العراق



شهد عدد من عواصم العالم مظاهرات احتجاج على حرب محتملة تقودها الولايات المتحدة وبريطانيا على العراق. فقد خرج آلاف البحرينيين في مسيرات احتجاج بعد صلاة الجمعة انضم إليها المئات من الأجانب المقيمين فيها، وجابوا شوارع العاصمة المنامة وهم يرفعون لافتات تندد بالحرب على العراق وبالسياسة الأميركية في المنطقة، ومن بين الشعارات التي رفعت " لا للتسهيلات للقوات الأميركية في المنطقة" وأخرى تقول "أسقطوا بوش.. لا تسقطوا القنابل" على العراق.

وقد شارك في المظاهرة التي دعت إليها "لجنة مناصرة الشعب العراقي", رؤساء الجمعيات السياسية في البحرين وممثلون عن الجمعيات الأهلية والجمعية البحرينية لحقوق الإنسان ونواب بالبرلمان. وقال المنظمون إن العدد فاق الـ 20 ألفا في حين قدرت الشرطة عددهم بنحو 12 ألف شخص.


وفي مصر تواصلت المظاهرات المعارضة لشن حرب محتملة على العراق، وخرج المئات من المتظاهرين في العاصمة القاهرة للتنديد بالسياسة الأميركية في المنطقة ومناوئة لضرب العراق.

كما عقدت مظاهرات أيضا في عدد من المدن الأخرى في أنحاء العالم، ففي الفلبين احتشد آلاف الأشخاص في إحدى حدائق العاصمة مانيلا وهم يهتفون شعارات مناهضة للحرب تعبيرا عن غضبهم من حرب محتملة على العراق ودعوا لإنهاء صراع دام ثلاثة عقود مع المقاتلين المسلمين في الداخل.

وشارك في الحشد قساوسة وربات بيوت ومزارعون وفنانون ونشطاء حقوق الإنسان ونقابيون وطلاب، وقدر المنظمون عدد المحتشدين بنحو 50 ألفا في حين تقول الشرطة إن عددهم لا يتجاوز الـ 15 ألفا.

ودعت بعض اللافتات إلى "وقف الحرب الأميركية على العراق"، بينما طالبت أخرى برحيل القوات الأميركية التي تدرب الوحدات الفلبينية قرب مانيلا وفي جزيرة مندناو في الجنوب إلى الرحيل عن البلاد.


وفي إسطنبول خرج المئات من الأتراك ضد الحرب على العراق وأحرقوا العلم الأميركي مطالبين الحكومة بعدم السماح للقوات الأميركية بالانتشار في أراضيها.

وفي اليونان شارك آلاف من المعلمين والطلاب في مسيرات بوسط أثينا للاحتجاج على سياسات التعليم في الاتحاد الأوروبي إضافة إلى حرب محتملة تقودها الولايات المتحدة وبريطانيا على العراق.

وتأتي المسيرة التي شارك فيها قرابة 15 ألف متظاهر قبل يوم من اجتماع غير رسمي لوزراء التعليم في الاتحاد الأوروبي يبدأ غدا السبت ويستمر ليومين.

واحتشد المتظاهرون بشكل سلمي قرب السفارة الأميركية للتنديد بالحرب المحتملة على العراق، وهم يرددون "لا للحرب على العراق"، و"سنوقف الحرب، الأميركيون قتلة".

وتقول النقابات إن مسؤولي الاتحاد الأوروبي يسعون لإضعاف نظام التعليم الحكومي لصالح التعليم الخاص وذلك باتخاذ عدد من الخطوات من بينها تقليص النفقات.


وفي أحدث سلسلة من الاحتجاجات لعرقلة نقل معدات حربية أميركية عبر إيطاليا، قيد نحو مائتي متظاهر مناوئ للحرب أنفسهم لاعتراض طريق قطارات مدنية لنقل عربات عسكرية من نابولي إلى قاعدة للقوات الأميركية في صقلية.

وقام رجال الإطفاء في نابولي بقطع السلاسل لتمكين القطار من نقل المعدات العسكرية الأميركية. وقال مسؤول في جماعة إيطالية مناهضة للحرب إن القطارات المدنية يتعين ألا تستخدم لنقل المعدات العسكرية الأميركية.

وعلى مدار الأسبوعين الماضيين نظم ناشطو السلام المعارضون للحرب سلسلة من المظاهرات ضد نقل المعدات العسكرية الأميركية.

ويوم الأربعاء قام أعضاء جماعة إيطالية مناهضة للعولمة بمسيرات على امتداد خطوط للسكك الحديد في محاولة لعرقلة نقل معدات أميركية تشمل سيارات جيب وجرافات من قواعد حول البندقية إلى معسكر داربي. وهي القاعدة العسكرية الأميركية الموجودة في شمالي إيطاليا على ساحل توسكاني بالقرب من بيزا وتعتبر من أهم القواعد الأميركية في إيطاليا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة