اتحاد جزر القمر يحبط محاولة انقلاب على رئيسه


أعلن المتحدث باسم حكومة اتحاد جزر القمر توقيف وزيرين في حكومة جزيرة القمر الكبرى التي تتمتع بالحكم الذاتي اليوم في إطار التحقيق إزاء محاولة الانقلاب المفترضة لقلب نظام رئيس الاتحاد الكولونيل عثمان غزالي.

وأوضح المتحدث حمد مسعدية أن الوزيرين أوقفا داخل حرم رئاسة الجزيرة حيث كانا يشاركان في اجتماع مع جميع أعضاء الحكومة.

والوزيران الموقوفان هما الشيخ علي بكر قاسم وعبدو رؤوف اللذان يشغلان على التوالي حقيبتي الداخلية والعدل في حكومة جزيرة القمر الكبرى التي يترأسها عبدو سولي الباك.

وكان المتحدث أعلن في وقت سابق اعتقال 12 عنصرا من الدرك متهمين بمحاولة "الإعداد لانقلاب يطيح بنظام الكولونيل عثمان غزالي"، مشيرا إلى أن هذه الاعتقالات جرت منذ يوم الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم حكومة الوحدة الوطنية "بحسب المعلومات التي بحوزتنا حاليا فإن جميع العناصر المنتمية إلى عبده سولي الباك ضالعون كليا" في محاولة الانقلاب الفاشلة للإطاحة بالنظام. وأشار إلى أن من بين الأشخاص المعتقلين أبو بكر سليم وهو أحد حراس الرئيس عبده سول الباك الذي يؤدي حاليا شعائر الحج في المملكة العربية السعودية.

واتهم الباك رئيس اتحاد جزر القمر عثمان غزالي في سبتمبر/ أيلول الماضي بالتخطيط لقتله. وقال في بيان رسمي إن غزالي أعطى الأوامر لجنوده باغتياله وتصفية أي شخص يدافع عن استقلال القمر الكبرى.

المصدر : الفرنسية

المزيد من انقلابات
الأكثر قراءة