تزايد سحب الدبلوماسيين وإغلاق السفارات ببغداد


أعلنت البرتغال إنها أغلقت سفارتها في بغداد بسبب المخاطر الأمنية في واحدة من أكبر الخطوات المتخذة لسحب دبلوماسيين من العراق في الوقت الذي تلوح فيه بوادر شن حرب عليه.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البرتغالية إن بلاده قررت إغلاق سفارتها في بغداد وإجلاء العاملين بها في نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي. وأضاف أن وزير الخارجية ترك قرار إغلاق السفارة في يد السفير. وتابع "قرر السفير أن الوضع خطير للغاية ومن ثم أغلقت السفارة".

وقال المتحدث إن قرار إغلاق السفارة لا علاقة له بقرار البرتغال الشهر الماضي الانضمام لسبع دول أوروبية أخرى في دعم التهديدات الأميركية بضرب بغداد. وأتاحت البرتغال للطائرات العسكرية الأميركية استخدام قاعدة جوية في جزر الأزور بالمحيط الأطلسي.

وفي الأيام الأخيرة أجلت باكستان والصين وماليزيا والتشيك بعض رعاياها من بغداد. وقالت الفلبين إنها بدأت إغلاق سفارتها. كما غادر بغداد أيضا الدبلوماسيون البولنديون الذين كانوا يعملون في قسم رعاية المصالح الأميركية بالعاصمة العراقية.

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة