صالح يجدد معارضته للحرب على العراق

علي عبد الله صالح
جدد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح رفضه لأي تدخل عسكري أميركي في العراق، ودعا المجتمع الدولي لإيجاد حل سلمي للأزمة العراقية.

وقال الرئيس اليمني في كلمة ألقاها بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك إن بلاده ترفض أي عمل عسكري على العراق أو أي قطر شقيق آخر أو التدخل في شؤونه الداخلية من قبل أي طرف إقليمي أو دولي.

كما انتقد صالح في كلمته التي نقلتها وكالة الأنباء اليمنية الحديث عن تغيير النظام في العراق أو فرض قيادة على الشعب العراقي ووصفه بأنه يمثل خطوة غير مسؤولة وسابقة خطيرة تخالف الأعراف والقوانين الدولية.

وشدد على ضرورة البحث عن الحلول السلمية للخروج من هذه الأزمة وإزالة الاحتقان في الوضع الإقليمي والعربي والإسلامي والدولي والذي يتعاظم مع استمرار العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

واستنكر الرئيس اليمني "السكوت الدولي والعربي والإسلامي أمام العدوان وجرائم الإرهاب والتنكيل التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني في ظل ترقب العالم للحشود العسكرية التي تتوافد على المنطقة في إطار التحضيرات الجارية لشن حرب لا مبرر لها ضد العراق".

المصدر : الفرنسية