حزب الله: وثيقة جنيف تصفية للقضية الفلسطينية

أدان حزب الله مبادرة جنيف معتبرا أنها تتضمن تنازلات غير مسبوقة عن الثوابت
الوطنية للشعب الفلسطيني. وقال في بيان أمس الخميس إن فريقا فلسطينيا "تجرأ على التفريط بأقدس الثوابت والمسلمات لدى الفلسطينيين والعرب والمسلمين بقضيتهم المركزية دون أي عذر أو مبرر".

وأضاف أن مبادرة جنيف تحول الدولة الفلسطينية الموعودة إلى كيان دون سيادة خاضع للسيطرة الإسرائيلية أمنيا وسياسيا واقتصاديا "وتعني شطب القضية والحقوق من التاريخ والذاكرة الفلسطينية وإغلاق الباب نهائيا أمام أي مطالب للشعب الفلسطيني باستعادة حقوقه في المستقبل".

ورأى البيان أنه إذا كانت خارطة الطريق قدمت مسارا أمنيا لإنهاء الانتفاضة وتصفية المقاومة فإن وثيقة جنيف تقدم مسارا سياسيا "لتصفية جوهر القضية الفلسطينية تصفية كاملة ونهائية".

وبرر حزب الله رفضه المبادرة بأن "التصفية تتبين جليا في الموافقة على اقتسام القدس وتهويد معظمها والتنازل عنها كعاصمة تاريخية لفلسطين وتشريع الاحتلال على جزء من المقدسات الإسلامية في حرم المسجد الأقصى".

ولفت البيان إلى أن هذه الوثيقة إذ تسقط حق العودة لأكثر من أربعة ملايين فلسطيني في الشتات إلى وطنهم فهي تفتح الباب أمام مشاريع التوطين لبعض فلسطينيي الشتات في أماكن وجودهم لاسيما في لبنان.

ودعا البيان جميع اللبنانيين على المستويات الرسمية والحزبية والشعبية الذين يجمعون على رفض التوطين إلى إعلان مواقف حاسمة في رفض الوثيقة والتمسك بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين.

المصدر : وكالات