الدوحة والمنامة تقران استئناف عمل اللجنة المشتركة

اختتم ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة زيارة للدوحة استغرقت نحو خمس ساعات أجرى خلالها محادثات مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

وقال العاهل البحريني في تصريحات صحفية في ختام اللقاء إن الجانبين القطري والبحريني اتفقا على استئناف اللجنة العليا المشتركة أعمالها برئاسة وليَّي العهد في البلدين بالمنامة في النصف الثاني من فبراير/ شباط المقبل.

وأضاف أن اللجنة ستنظر في كل المواضيع ذات الصفة الفنية ومنها موضوع الجسر الذي سيربط بين البلدين مشيرا إلى أنه مشروع ضخم. ووصف جلسة المباحثات مع أمير قطر بأنها دعم لمجلس التعاون الخليجي, موضحا أن قطر والبحرين فتحتا صفحات جديدة بينهما.

كما أشاد وزير الإعلام البحريني نبيل الحمر بنتائج قمة الدوحة واعتبر أن أهم نتائجها يتمثل في الاتفاق على استئناف عمل اللجنة العليا المشتركة، ورأى أن ذلك يشكل نقطة انطلاق جديدة في مسيرة التعاون المشترك بين الدوحة والمنامة.

من جهته نفى وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني في تصريحات صحفية أن تكون هناك خلافات بين الدوحة والمنامة في إطار مجلس التعاون، مشيرا إلى الروابط القوية والوثيقة التي تربط بين شعبي البلدين. وقال إن قمة الدوحة شهدت نقاشا واضحا وصريحا بين القيادتين وسادتها الرغبة الأكيدة في تطوير العلاقات الثنائية وتجاوز الفتور الذي شاب هذه العلاقات خلال العامين المنصرمين.

وكانت العلاقات القطرية البحرينية شهدت فتورا منذ منتصف العام الماضي بعد توقف اجتماع اللجنة المشتركة التي يترأسها وليا عهد البلدين. وكان يفترض أن تعقد اللجنة اجتماعا في المنامة في نيسان/ أبريل الماضي.

وشكل الطرفان لجنة عليا مشتركة بعد انتهاء الخلاف الحدودي بينهما عام 2001 وبحثا في تنفيذ العديد من المشاريع المشتركة أبرزها جسر يربط البلدين على غرار ذلك الذي يربط البحرين بالسعودية.

المصدر : الجزيرة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة