إفراج مؤقت عن صحفي جزائري قبل زيارة باول


undefinedأفرجت محكمة بالجزائر بصفة مؤقتة عن صحفي محكوم عليه بالسجن عامين بتهمة القذف في حق مسؤولين محليين وذلك قبل زيارة وزير الخارجية الأميركي كولن باول للبلاد.

وطالبت منظمة هيومان رايتس ووتش لحقوق الإنسان باول بالسعي لإخلاء سبيل حسن بوعراس عند زيارته الجزائر اليوم الأربعاء.

وقال علي يحيى عبد النور رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان إن من المقرر أن تعقد محكمة الاستئناف جلسة جديدة للنظر في هذه القضية في 23 من الشهر الجاري.

وقضت محكمة محلية في جنوب غرب الجزائر الشهر الماضي بالسجن عامين على بوعراس وحظرت عليه ممارسة مهنته لمدة خمس سنوات بتهمة قذف مسؤولين حكوميين وعسكريين.

ويعتقد أن هذا الحكم هو الأشد من نوعه الذي يصدر منذ سن قانون جديد للقذف والتشهير في عام 2001 والذي يمكن بموجبه حبس الصحفي نحو ثلاثة أعوام إذا ما أدين بتهمة القذف بحق مسؤولي الجيش والحكومة.

ومنذ شهر أصدرت محكمة حكما بالسجن أربعة أشهر مع وقف التنفيذ على مدير صحيفة ليبرتيه وصحفيين آخرين بتهمة إهانة الرئيس عبد العزيز بو تفليقة. واتهمت الصحف بو تفليقه وإدارته بمحاولة إسكات الصحف التي تنتقدهم قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل/ نيسان القادم.

المصدر : رويترز