وساطة مصرية جديدة لهدنة فلسطينية مع إسرائيل

قالت مصادر فلسطينية إن وفدا مصريا برئاسة نائب مدير المخابرات اللواء محسن النعماني يتوقع أن يصل يوم غد الثلاثاء إلى غزة لإجراء جولة جديدة من الحوار مع الفصائل الفلسطينية للتوصل إلى هدنة بوقف الهجمات المسلحة على أهداف إسرائيلية.

وستعقد المحادثات على مدى يومين بمشاركة حركتي حماس والجهاد الإسلامي وفصائل أخرى. وقد تمهد المفاوضات الجديدة السبيل لاستئناف المحادثات في القاهرة بعدما انهارت جولة سابقة لوقف الهجمات ضد إسرائيل في السابع من الشهر الجاري.

بؤرة استيطانية
من جانب آخر أزالت قوات الاحتلال اليوم موقعا استيطانيا صغيرا في الضفة الغربية بعد أن اشتبكت مع مستوطنين يهود حاولوا اعتراض طريقهم.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها اعتقلت ثلاثة من بين 20 مستوطنا حاولوا سد الطريق أمام الجنود ومنعهم من إزالة بؤرة هافات شاكيد الاستيطانية قرب مدينة نابلس. وقال متحدث باسم الشرطة إن الجيش دمر الموقع المؤلف من مجموعة من عربات النوم المتنقلة.

وتقول حركة السلام الآن الإسرائيلية إنها أحصت 103 مستوطنات عشوائية أقيمت في الضفة الغربية بينها 56 أقيمت منذ وصول رئيس الوزراء أرييل شارون إلى السلطة في مارس/ آذار عام 2001، كما أعاد المستوطنون بناء خمس مستوطنات من بين ثماني كانت قوات الاحتلال قد أزالتها في الأشهر الماضية.

استئناف المفاوضات
وفي إطار الجهود المبذولة لاستئناف مفاوضات السلام المتوقفة، أجرى مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون محادثات بمشاركة وفد أميركي اليوم.

وقال الوزير الفلسطيني المكلف بملف المفاوضات صائب عريقات في تصريح للجزيرة إن اجتماع اليوم ركز على المسائل الاقتصادية وليس على خطة خارطة الطريق للسلام.

ورجح عريقات أن يعقد لقاء آخر غدا الثلاثاء يشارك فيه إلى جانبه الدكتور حسن أبو لبده الأمين العام لمجلس الوزراء عن الجانب الفلسطيني، ودوف فايسغلاس المدير العام لديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلي.

ويهدف اللقاء إلى التمهيد لترتيب لقاء قمة بين رئيسي الوزراء الفلسطيني أحمد قريع والإسرائيلي أرييل شارون لإطلاق محادثات طويلة الأمد بشأن خطة خارطة الطريق للسلام الرامية إلى إنهاء ثلاث سنوات من الانتفاضة.

وكان نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفد ساترفيلد قد التقى في اليومين الماضيين بمسؤولين فلسطينيين وآخرين إسرائيليين على انفراد، لتأكيد نفاذ صبر واشنطن من فشل إحراز تقدم في تنفيذ الطرفين التزاماتهما بشأن خارطة الطريق.

شهيدان

وميدانيا استشهد اثنين من المدنيين الفلسطينيين برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في شمال قطاع غزة صباح اليوم.

وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن الفلسطينيين كانا بين ستة أشخاص حاولوا التسلل إلى داخل إسرائيل، بحثا عن عمل على الأرجح. وقد اعتقل الجيش الشخص الثالث وهو يجري الآن عمليات بحث عن الثلاثة الباقين الذي تمكنوا من التسلل.

وفجر اليوم توغلت قوات الاحتلال تدعهما عشرات الدبابات في مخيم خان يونس للاجئين في جنوب مدينة غزة، ودمرت 18 منزلا بينها ثلاثة مهجورة وخمسة يخشى أصحابها النوم فيها ليلا بسبب الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة.

وتصدى مسلحون فلسطينيون لقوات الاحتلال ودارت اشتباكات عنيفة، قال الفلسطينيون إن جنديين إسرائيليين أصيبا فيها بجروح لدى إلقاء عبوة ناسفة عليهما.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من استيطان
الأكثر قراءة