مصر تستضيف معسكرا شبابيا من أجل السلام


قام أكثر من 60 فتى وفتاة من 25 دولة بينهم إسرائيليون وفلسطينيون يشاركون في معسكر من أجل السلام في القاهرة بغرس أشجارا من أجل الصداقة والسلام في الحديقة الدولية في ضاحية مدينة النصر بالعاصمة المصرية.

وسيحضر هؤلاء الفتيان والفتيات خلال المعسكر الذي يستمر عشرة أيام دورات حول تسوية النزاعات، وسيستمعون إلى مداخلات من شخصيات عديدة تدعو إلى السلام.

ومن المقرر أن يختتم المعسكر في 18 من الشهر الجاري بمسيرة من أجل السلام تجري في منتجع شرم الشيخ الذي أطلقت عليه الأمم المتحدة اسم "مدينة من أجل السلام" لاستضافته عدة مؤتمرات سلام دولية وعربية-إسرائيلية.

وقد افتتح المعسكر مساء أمس باحتفال أقيم في حديقة المتحف المصري في القاهرة، أطلقت خلاله ألف حمامة، وشاركت في الاحتفال السيدة الأولى في مصر سوزان مبارك التي دعت إلى إقرار السلام ونبذ العنف والنزاعات المسلحة، كما شاركت في الاحتفال حفيدة الرئيس الأميركي السابق دوايت إيزنهاور التي تترأس الجمعية المنظمة لهذا المؤتمر وهي منظمة "بيبول تو بيبول إنترناشيونال".

وينتمي المشاركون, الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و18 سنة, إلى عدة دول من بينها الولايات المتحدة ومصر وإسرائيل وفيتنام وروسيا والبحرين والبرتغال وفلسطين.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

المزيد من تيارات واتجاهات
الأكثر قراءة