السلطات السودانية توقف صحيفة الأيام المستقلة


أوقفت السلطات السودانية صدور صحيفة الأيام المستقلة إلى أجل غير مسمى لاتهامها بتهديد الأمن والاستقرار في البلاد.

وقال رئيس تحرير "الأيام" محجوب محمد صالح إنه حتى ظهر الاثنين لم يتم إبلاغ صحيفته رسميا من قبل أي جهاز حكومي بوقف صدورها أو بمصادرة عدد الاثنين منها. بيد أنه أضاف أن موظفي الصحيفة في المطبعة اتصلوا به في الثالثة فجرا ليبلغوه بأن رجال الأمن صادروا النسخ المطبوعة وقالوا لهم إنه تقرر إيقاف الصحيفة عن الصدور.

من جهتها ذكرت صحيفة "الرأي العام" المستقلة اليوم الاثنين أن وكيل النيابة الأعلى لنيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة أصدر أمس الأحد قرارا بإيقاف صحيفة الأيام عن الصدور اعتبارا من اليوم إلى حين استكمال التحريات في البلاغات المقدمة ضدها.

وأوضحت "الرأي العام" أن "جهاز الأمن الوطني تقدم بمذكرة للنيابة مطالبا بفتح بلاغ في مواجهة الصحيفة لتبنيها خطا يؤثر سلبا على الأمن والاستقرار والتماسك الديني والاجتماعي في البلاد".

ونقلت "الرأي العام" عن مسؤول رفيع المستوى في جهاز الأمن الوطني أشار فيه إلى أن الجهاز "بصدد تقديم مذكرة للنيابة ضد صحيفة أخرى لم يسمها تعمل على إثارة الكراهية ضد الدولة وتفتيت الجبهة الداخلية".

وأكد رئيس تحرير "الأيام" أنه سيدرس مع مستشاريه القانونيين الإجراءات التي يمكن اتخاذها لاستئناف قرار وقف صدور الصحيفة. وأوضح "ليست لدي فكرة" عن الموضوعات أو المقالات التي يمكن أن تكون قد استندت إليها السلطات لتبرير اتهاماتها.

المصدر : الفرنسية

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة