مجلس الحكم العراقي يدرس آليات وضع الدستور

F_US soldiers and Iraqi police secure the area during a blaze at the Al-Madar Hotel 06 October 2003 in Baghdad. The fire, electrical in nature, was caused by accident. AFP PHOTO/Ramzi HAIDAR


أكد عضو مجلس الحكم الانتقالي في العراق محمود عثمان أن المجلس سيجتمع غدا لدراسة عدد من التوصيات حول الدستور الجديد في البلاد.

وقال عثمان في تصريحات صحفية بالعاصمة بغداد إن المجلس سيتناول تقريرا أعدته لجنة تحضيرية مكلفة بدراسة عملية صياغة مسوّدة الدستور الجديد الأسبوع الماضي.

وأضاف أن التوصيات التي رفعتها هذه اللجنة تتضمن ثلاثة خيارات الأول مع إجراء انتخابات جزئية في المحافظات العراقية والثاني مع إجراء انتخابات عامة، في حين يوصي الثالث بتعيين بعض أعضاء المجلس الدستوري الذي سيتولى مهمة كتابة الدستور من مجموعة من المتخصصين في هذا المجال.

من جهته أكد نصير الجادرجي -العضو الآخر في المجلس- أن اللجنة التحضيرية أوصت كذلك بإجراء تعداد سكاني في العراق لتسهيل عملية الانتخابات.

وكانت اللجنة قدمت توصياتها إلى مجلس الحكم يوم الثلاثاء الماضي بعد أن أمضت 22 يوما من المشاورات مع كافة أطياف المجتمع العراقي بجميع تياراته السياسية والدينية والمهنية.

التطورات الميدانية

undefinedوقد تواصلت في الساعات الأربع والعشرين الماضية الهجمات التي تستهدف قوات الاحتلال في العراق، وكان أحدثها تعرض موقع للقوات الأميركية في مدينة كركوك شمالي العراق لقصف بقذيفتي هاون صباح اليوم.

وقال مصدر أمني عراقي في المدينة إن الهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات وإن المهاجمين تمكنوا من الفرار.

وكان هجوم مماثل وقع صباح اليوم على القوات البلغارية المتمركزة في مدينة كربلاء على بعد 100 كلم جنوب غرب بغداد من دون سقوط ضحايا.

وقال متحدث عسكري باسم الكتيبة المتعددة الجنسيات التي تقودها بولندا إن " قذيفتي هاون أطلقت صباح اليوم على معسكر الكتيبة، وسقطت إحداهما خارج المعسكر والثانية على سياجه، مشيرا إلى أن المهاجمين فروا في سيارة أطلقوا منها النار على المقر العام للجنود البلغار. وقالت الشرطة المحلية إن الجنود أغلقوا شوارع في المدينة سعيا إلى العثور على المهاجمين.

وفي مدينة سامراء قال مراسل الجزيرة في العراق إن معسكرا لقوات الاحتلال الأميركي تعرض لهجوم بقذائف الهاون فجر اليوم في المدينة. وحلقت المروحيات الأميركية في أجواء المنطقة عقب الحادث.

وفي حادث آخر أفاد شهود عيان أن دورية أميركية تعرضت لهجوم بالقذائف الصاروخية في حي المتوكل بسامراء، وأكدوا أن الهجوم استهدف آليتين عسكريتين. وقد دهمت القوات الأميركية عددا من المنازل بحثاً عن منفذي الهجوم.

وفي مدينة بعقوبة شمال شرقي بغداد أفاد شهود عيان أن القوات الأميركية قامت فجر اليوم بعمليات اعتقال في قرية قرب المدينة حيث عثروا على ذخائر مطمورة في مزرعة.

قتلى عراقيين
وفي وقت سابق اليوم أعلنت الشرطة العراقية مقتل جنديين عراقيين سابقين برصاص القوات الأميركية في كركوك.


undefinedوقال الضابط عثمان عوض محمد "قتل أحمد عبد الستار (21 سنة)
ورائد كمال مهدي (25 سنة) عندما كانا ينتظران مع مجموعة من الجنود السابقين الآخرين سيارة أجرة لنقلهما إلى منزليهما بعد أن فشلا في تحصيل رواتبهما فأطلق الجنود الأميركيون الرصاص في الهواء وفي اتجاه المجموعة" اعتقادا منهم بأنهم مجموعة من المتظاهرين. وأضاف أن ثمانية أشخاص آخرين أصيبوا بجروح.

وقالت القوات الأميركية في بغداد إنه ليس لديها في الوقت الحاضر معلومات بشأن الحادث.

وتظاهر اليوم مجددا حوالي 150 جنديا سابقا في بغداد لكن دون حوادث تذكر. وتفجرت اشتباكات بين جنود عراقيين سابقين وقوات الاحتلال في العديد من المناطق خلال مطلع الأسبوع عند مراكز دفع التعويضات حيث يصطف مئات الجنود السابقين للحصول على التعويض البالغ قدره 40 دولارا يدفع مرة واحدة لكل منهم.

وقال مسؤولون عراقيون إن اثنين من الجنود السابقين قتلوا في احتجاجات ببغداد أول أمس، كما قتل عراقي آخر في البصرة برصاص قوات الاحتلال البريطاني أثناء مظاهرة مماثلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات