طالباني ينصح صدام بالتنحي لتفادي الهجوم الأميركي

جلال الطالباني
حذر زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني جلال الطالباني من أنه إذا لم يغادر الرئيس العراقي صدام حسين السلطة فإن الهجوم الأميركي على العراق بات أمرا محسوما.

وقال الطالباني في تصريحات صحفية في طهران "إن المسؤولين الأميركيين قرروا تغيير النظام العراقي وإذا لم يغادر صدام السلطة, فإن الهجوم سيقع لا محالة".

وأوضح أن الرئيس العراقي ليس أمامه سوى القبول بأحد الخيارين لتفادي نشوب حرب، وهما تخليه عن ما سماه الديكتاتورية والموافقة على تشكيل حكومة ائتلافية مع تنظيم انتخابات حرة وتشكيل برلمان جديد لصياغة دستور جديد.

ورفض الطالباني من جهة أخرى أي تعاون مع تركيا للسماح بدخول جيشها إلى شمالي العراق, نافيا بذلك معلومات أوردتها الصحافة التركية بشأن تمركز عسكريين أتراك في بعض المناطق الكردية وخصوصا في محيط السليمانية.

وكان الطالباني وصل أمس إلى العاصمة الإيرانية في زيارة رسمية. وعلمت مصادر الجزيرة أن الطالباني سيلتقي اليوم بالرئيس محمد خاتمي للمرة الأولى منذ تسلم خاتمي الرئاسة. كما سيلتقي بمحمد باقر الحكيم رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق إضافة إلى عدد من كبار المسؤولين في إيران.

وكان مسؤولون آخرون في المعارضة العراقية, وخصوصا مسعود البارزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني وأحمد الجلبي رئيس المؤتمر الوطني العراقي, زارا طهران الشهر الماضي للقاء مسؤولين رسميين إيرانيين.

وإيران التي ترفض شن هجوم أميركي أحادي على العراق, تؤكد اعتماد ما تسميه سياسة حياد فاعل, لكن المسؤولين في المعارضة العراقية يتوافدون على طهران منذ شهرين لبحث مرحلة ما بعد الرئيس صدام حسين.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية