شهيدان و17 جريحا في توغل للاحتلال بجنين

فلسطينيون ونظرة وداع أخيرة لشهيد قتل برصاص الاحتلال في غزة

أفاد مراسل الجزيرة بأن فلسطينيين استشهدا فجر اليوم برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة جنين, أحدهما يدعى أياد أبو الليل (23 عاما) قائد كتائب القسام التابعة لحركة فتح في المنطقة والآخر يعمل حارسا في بلدية جنين ويدعى حسن حسان (52 عاما).

وقد استشهد حسان عندما اقتحمت قوات الاحتلال مقر الدفاع المدني. كما أصيب سبعة عشر فلسطينيا في قرية طمون خلال مواجهات مع جنود الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي دفعت بحوالي دبابة إسرائيلية ومدرعة ترافقها سيارات جيب عسكرية مساء أمس إلى المدينة حيث بدأت عمليات تفتيش ودهم لاتزال مستمرة صباح اليوم الجمعة.

جنود إسرائيليون أثناء توقيفهم فلسطينيين في الخليل أمس
في هذه الأثناء أفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال نسفت صباح اليوم منزلين فلسطينيين في مدينة الخليل.

وأوضح الشهود أن الجنود نسفوا بالديناميت منزل محمود عامر أحد ناشطي كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح ومنزل رفعت الجردي من ناشطي حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وكانت نحو 20 دبابة وسيارة مدرعة وجرافة توغلت أمس في الشطر الخاضع للحكم الذاتي الفلسطيني من مدينة الخليل المقسمة في عملية زعم ناطق عسكري إسرائيلي أنها تهدف لملاحقة رجال المقاومة الفلسطينية.

وفي قطاع غزة أصيب فلسطيني أمس بشظايا قذيفة أطلقتها دبابة إسرائيلية تجاه سيارة شرقي جباليا شمالي قطاع غزة. كما فتح الجنود الإسرائيليون النار تجاه عدد من المواطنين. وتقوم جرافة عسكرية لليوم الثاني بأعمال تجريف في أراض وصوبات زراعية تعود للمواطنين في المنطقة.

وفي بلدة رفح جنوبي قطاع غزة قال شهود إن قوات الاحتلال هدمت بالكامل ثلاثة منازل كما هدمت بشكل جزئي 18 منزلا خلال الليل بينها أربعة بنيت من قبل وكالة الغوث الدولية (أونروا). وجرت عمليات إزالة المنازل في منطقة قريبة من مستوطنة يهودية تعرضت لهجوم فلسطيني.

المصدر : الجزيرة + وكالات