الزنداني ينفي علاقة جامعة الإيمان بقاتل الأميركيين

صيدلي أميركي نجا من الهجوم يغادر مع زوجته حفل تأبين أقيم في صنعاء للقتلى الأميركيين الثلاثة
نفى رئيس جامعة الإيمان اليمنية -عبد المجيد الزنداني- أن يكون لقاتل الأميركيين في جبلة أية علاقة بالجامعة، وأكد من جهة أخرى أن قاتل جار الله عمر الأمين العام المساعد للحزب الاشتراكي لم يكمل أكثر من عام في قاعات درسها.

ودعا الزنداني الحكومة اليمنية والحكومات العربية إلى عدم الانسياق وراء الحملات الرامية إلى تشويه سمعة الجامعات الإسلامية وتصويرها على أنها تلقن الإرهاب. وجدد التأكيد على أن الجامعة صرح للتسامح والتآخي.

من جهة أخرى قالت صحيفة يمنية حكومية إن المسلح اليمني الذي قتل الأميركيين اعترف بأنه التقى مع أعضاء مشتبه بهم من تنظيم القاعدة.

وقالت صحيفة 26 سبتمبر الأسبوعية إن عابد عبد الرزاق كامل أبلغ الشرطة بأنه انضم إلى جماعة الجهاد المتشددة باليمن عام 1997 بعدما التقى مع الرجل الذي شارك بعد ذلك بثلاثة أعوام في هجوم على المدمرة الأميركية كول أسفر عن مقتل 17 بحارا أميركيا.

وجددت الصحيفة التأكيد على أن عابد عبد الرازق كان على علاقة بـ علي جار الله الذي اغتال جار الله عمر الأمين العام المساعد للحزب الاشتراكي. ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أن الاثنين اتفقا أن تكون مهمة علي جار الله اغتيال "العلمانيين" بينما يتولى عابد اغتيال الأجانب الذين يمارسون أنشطة تبشيرية في إب والحديدة وحضرموت.

من جهته دعا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الأجهزة الأمنية إلى تكثيف جهودها في تعقب من وصفهم بالإرهابيين والمخلين بالأمن وتقديمهم إلى العدالة. يأتي ذلك في وقت شنت فيه قوات الأمن اليمنية حملة اعتقالات واسعة شملت أكثر من 30 شخصا في صفوف من تصفهم بالإسلاميين المتشددين في محافظتي صنعاء وإب في الـ 48 ساعة الماضية.

وأكد مسؤول يمني رفض الكشف عن اسمه أن فريقا من مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (FBI) وصل الثلاثاء الماضي إلى اليمن للمشاركة في التحقيق بشأن اغتيال الأميركيين.

وقتل كامل بالرصاص يوم الاثنين الماضي طبيبة أميركية واثنين من الإداريين الأميركيين في المستشفى التابع لجميعة خيرية مسيحية بمدينة جبلة بمحافظة إب جنوبي اليمن, وأصيب أيضا صيدلي أميركي في الحادث.

المصدر : الجزيرة + وكالات