حماس ترفض اقتراحا مصريا لوقف العمليات الفدائية

عبد العزيز الرنتيسي
رفضت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وقف العمليات الفدائية واتفاق الهدنة وذلك في معرض ردها على ما طرح في اللقاءات السابقة للحوار بين الفصائل الفلسطينية الذي ترعاه القاهرة.

وقال عبد العزيز الرنتيسي القيادي البارز في حماس "لقد أبلغت الحركة مصر بردها النهائي حول ما طرح، ويتمثل هذا الرد بعدم قبول حماس لوقف استمرار المقاومة أو الهدنة".

وأشار الرنتيسي إلى أن الهدنة التي طرحت في اللقاءات السابقة في القاهرة تتحدث عن وقف العمليات داخل إسرائيل مدة عام. وأكد أن جلسات الحوار الفلسطيني الفلسطيني ستستأنف يوم 22 يناير/ كانون الثاني الجاري في القاهرة بناء على دعوة من مصر.

وتوقع الرنتيسي أن يحقق حوار القاهرة الذي يشمل كل القوى التي دعتها مصر نتائج إيجابية خاصة أن جميع هذه الفصائل "تجمع على حق الشعب الفلسطيني في المقاومة".

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية نقلت الأربعاء عن الرئيس المصري حسني مبارك قوله "نحن نعمل من أجل وقف العمليات الفلسطينية بعض الوقت، وقد حدث بالفعل تقدم في هذا الاتجاه"، لكنه أكد أن الفصائل لم تصل بعد إلى اتفاق نهائي.

وأضاف أن "الجهد متواصل وكل الفصائل متجاوبة من أجل تهيئة الجو لاستئناف المفاوضات". وقال أيضا "نحن نعمل من أجل التوفيق والتنسيق بين الفصائل الفلسطينية في اجتماعات مستمرة في القاهرة، ونحن لا نتوقف عن الاتصال مع الأميركيين من أجل وضع نهاية لما يجري ومن أجل تحرك جديد".

ومن المتوقع أن تشارك عشرة فصائل فلسطينية في الحوار الذي دعت إليه مصر لبحث مسودة اقتراح بشأن وقف العمليات الفدائية، وهو ما لم تؤيده سوى حركة فتح.

المصدر : الفرنسية