تحطم مروحية عسكرية ومقتل طاقمها جنوب السودان

أفاد بيان رسمي في الخرطوم أمس الاثنين أن مروحية تابعة للجيش السوداني تحطمت الجمعة أثناء هبوط اضطراري في جنوب البلاد وأن جميع أفراد طاقمها قتلوا دون أن يذكر عددهم.

وجاء في البيان الذي نشره مكتب الناطق باسم الجيش أن المروحية فقدت توازنها بسبب عطل فني وتحطمت عندما كان الطيار يحاول القيام بهبوط اضطراري قرب مدينة توريت شرق الاستوائية.

وكان الناطق باسم حركة التمرد الجنوبية ياسر عرمان أعلن في وقت سابق أن الجيش الشعبي لتحرير السودان أسقط الجمعة "مروحية احترقت مع طاقمها" في مدينة توريت. ولم يصدر حينها أي تعليق على هذا النبأ من الخرطوم.

وتشهد ضواحي مدينة توريت التي استولى عليها الجيش الشعبي مطلع سبتمبر/ أيلول معارك ضارية بين المتمردين والقوات الحكومية التي تحاول استرداد المدينة.

وكان أربعة عسكريين سودانيين قتلوا إثر تحطم طائرة عسكرية سودانية قبيل هبوطها قرب مدينة جوبا جنوبي السودان في يناير/ كانون الثاني الماضي. وفي يوليو/ تموز من العام الماضي قتل ضابطان لدى تحطم طائرتهما المروحية في ولاية الوحدة الجنوبية إثر عطل في محرك الطائرة.

كما لقي وزير الدولة بوزارة الدفاع إبراهيم شمس الدين أحد أعضاء مجلس قيادة الثورة السابق مصرعه إثر تحطم طائرة عسكرية بعد انحرافها عن مدرج مطار عدارييل جنوب شرق مدينة ملكال في ولاية أعالي النيل، وكانت الطائرة تقل وزير الدولة و11 ضابطا بينهم سبعة برتبة لواء وثلاثة عمداء ومقدم.

المصدر : الفرنسية