اختفاء 16 سائحا صينيا في صحراء سيناء

أعلنت الشرطة المصرية عن اختفاء 16 سائحا صينيا داخل سيناء في ظروف غامضة بعد وصولهم إلى المدينة مساء السبت الماضي في رحلة سياحية فيما يعتقد أنها محاولة تسلل غير قانونية إلى إسرائيل.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم إن الوفد الصيني وصل إلى مطار القاهرة السبت حيث كان في استقباله مندوب إحدى الشركات السياحية التي أعدت للوفد برنامجا لزيارة العريش ومعالم سيناء.

وتابعت أن الشرطة أبلغت بوصول الحافلة من أجل تجهيز عناصر لمرافقة الوفد في جولته لكن الحافلة لم تصل إلى نقطة الانتظار بل توقفت في مكان آخر حيث استقل الوفد سيارات أخرى برفقة ثلاثة شبان من بدو سيناء بدعوى تنظيم رحلة سفاري إلى وسط سيناء على ظهور الإبل.

وقالت الوكالة إنه بعد مرور أربع ساعات, قامت شرطة النجدة والسياحة بالبحث عن الحافلة التي عثر عليها خالية من ركابها. وأضافت أن مندوب الشركة السياحية قال لدى سؤاله إن ذلك يأتي تنفيذا لتعليمات مدير الشركة بتسليم الصينيين إلى شبان ثلاثة كانوا ينتظرونهم.

ويعتقد أن يكون البدو ساعدوا الصينيين لدخول إسرائيل بحثا عن العمل. وقررت النيابة توقيف سائق الحافلة ياسر سعد (52 عاما) ومندوب الشركة السياحية كمال محمد (33 عاما) أربعة أيام على ذمة التحقيق. كما قررت النيابة ضبط وإحضار مدير الشركة السياحية.

وقد أحبطت السلطات المصرية أواخر يوليو/تموز الماضي محاولة تسلل خمسة من مواطني مولدافيا إلى إسرائيل, بينهم فتاتان وذلك بمساعدة مرشد سياحي واثنين من بدو سيناء. وكانت السلطات المصرية رحلت في يونيو/حزيران الماضي مجموعة من السياح بلغ عددهم 92 شخصا, بينهم 70 فتاة, بعد اعتقال بعضهم أثناء محاولتهم الدخول إلى إسرائيل بشكل غير قانوني للعمل في الملاهي الليلية والدعارة.

وقد تضاعفت حالات اختفاء السياح -وغالبيتهم من الإناث- من دول شرق أوروبا والاتحاد السوفياتي السابق في سيناء بعد وصولهم بواسطة رحلات الطيران العارض بذريعة الاستجمام.

المصدر : الفرنسية