الخرطوم ترحب بعرض المتمردين وقف إطلاق النار

متمردون ينقلون مدفعا من منطقة إلى أخرى في الجنوب السوداني

رحبت الحكومة السودانية يوم أمس بحذر بعرض متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان وقف إطلاق النار مع العودة إلى المفاوضات بين الجانبين.

وقالت الحكومة إنها مستعدة لتلقي أي اقتراحات يمكن أن تؤدي إلى استئناف مفاوضات السلام شريطة احترام بنود بروتوكول السلام الذي أبرم في 20 يوليو/تموز في ماشاكوس بكينيا، واحترام وقف إطلاق النار خلال المفاوضات.

وتأتي هذه التطورات عقب قتال عنيف استمر عدة أيام في المنطقة المحيطة ببلدة توريت في الجنوب التي تحاول القوات الحكومية استعادتها عقب سيطرة المتمردين عليها مطلع سبتمبر/أيلول الجاري.

وزعم الجيش الشعبي لتحرير السودان يوم أمس أنه قتل أكثر من ألف جندي من الجيش الحكومي حاولوا خلال الأيام الماضية استعادة السيطرة على مدينة توريت جنوبي البلاد.

وقال المتحدث باسم الجيش ياسر عرمان إن قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان تمكنت من صد أكبر هجوم تشنه القوات الحكومية في السنوات الثلاث الماضية من أجل استعادة مدينة توريت، دون إعطاء حصيلة الخسائر لدى الجيش الشعبي.

وفي تطور لاحق ذكرت الحركة في بيان أنها وجناحها العسكري على استعداد لتهيئة ظروف مواتية لمحادثات مع الحكومة بالالتزام بعدم شن عمليات عسكرية هجومية خلالها. وجاء في البيان أن وحدات الجيش الشعبي لتحرير السودان ستصدر لها أوامر باتخاذ موقف دفاعي وبعدم الإقدام على عمليات عسكرية هجومية. وأعرب البيان عن أمل الحركة الشعبية لتحرير السودان في استعداد القوات الحكومية والمليشيات الموالية لها لاتخاذ موقف مماثل.

يذكر أنه في يوليو/تموز الماضي وقع متمردو الجيش الشعبي لتحرير السودان والخرطوم خلال محادثات السلام على إطار لاتفاق سلام يسمح بإجراء استفتاء في الجنوب على الانفصال في غضون ست سنوات والفصل بين الدين والدولة في الجنوب. لكن الحكومة انسحبت من المحادثات عقب استيلاء الجيش الشعبي لتحرير السودان على توريت وأعلنت التعبئة العامة.

وقال أحمد درديري القائم بالأعمال السوداني في العاصمة الكينية نيروبي إنه ليس سرا أن الحكومة تحارب لاستعادة توريت وذكر أن قتالا شديدا يدور الجمعة حول البلدة. ومنعت الحكومة جميع الرحلات الجوية لطائرات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة إلى مناطق جنوبي السودان وقالت إنها تهدف بذلك إلى ضمان سلامة موظفي الإغاثة التابعين للمنظمة الدولية.

المصدر : وكالات