رابع انفجار يستهدف قياديين بفتح في مخيم عين الحلوة

جنديان لبنانيان في مخيم عين الحلوة أثناء تسليم المتهم بديع حمادة (أرشيف)
أفادت مراسلة الجزيرة في لبنان أن عبوة ناسفة انفجرت في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين جنوبي البلاد. ووقع الانفجار فجر اليوم داخل سيارة محمد برناوي المرافق الشخصي لأمين سر حركة فتح في صيدا العقيد خالد عارف، دون أن يسفر عن وقوع إصابات إلا أنه خلف أضرارا جسيمة في المتاجر المجاورة.

وهذا هو الانفجار الرابع من نوعه الذي يستهدف قادة فتح في مخيم عين الحلوة في غضون الأيام الخمسة الماضية، إلى جانب تبادل إطلاق نار بين جماعة إسلامية منشقة عن عصبة الأنصار وعناصر من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وقع الأحد الماضي وأدى إلى جرح أربعة أشخاص.

وقد دعت حركة فتح -التي تتمتع بنفوذ كبير في المخيم- بعد حادث تبادل إطلاق النار، إلى تعزيز الأمن وإعادة تنشيط اللجنة الأمنية التي أنشئت منتصف يوليو/تموز وتضم أبرز المنظمات العلمانية والإسلامية في المخيم.

ويسود التوتر المخيم منذ 16 يوليو/تموز الماضي بعد تسليم منظمات فلسطينية بديع حمادة الملقب بأبو عبيدة والمتهم بقتل ثلاثة رجال أمن لبنانيين الشهر الماضي، تحت ضغط السكان والجيش اللبناني الذي كان يحاصر المخيم. وكان حمادة لجأ إلى جماعة عصبة النور المنشقة عن عصبة الأنصار، وتتهم الجماعة حركة حماس بتسليم حمادة للجيش اللبناني.

المصدر : الجزيرة + وكالات