أنباء ترجح اغتيال أبو نضال بأمر من صدام


undefinedذكرت صحيفة صانداي تلغراف الأسبوعية البريطانية اليوم الأحد نقلا عن مسؤول أميركي قوله إن زعيم حركة فتح – المجلس الثوري صبري البنا (أبو نضال) الذي عثر عليه ميتا مطلع الأسبوع في شقة ببغداد, اغتيل بأمر من الرئيس العراقي صدام حسين.

وقال هذا المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه "لا شك في أن أبو نضال اغتيل بأمر من صدام" وأضاف "لقد دفع ثمن رفضه التعاون مع مشاريع صدام حسين".

وكتبت صحيفة صانداي تلغراف أن أبو نضال
(65 عاما) قد يكون قتل لرفضه المشاركة في تدريب قوات القاعدة التي هربت من أفغانستان وتوجهت إلى شمال العراق بعد الهجوم الأميركي وسقوط نظام طالبان. وقد يكون رفض أيضا القيام بهجمات ضد الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية.


undefinedوكانت السلطات العراقية أكدت الأربعاء أن أبو نضال انتحر في منزله في بغداد برصاصة في الفم عندما كانت أجهزة الأمن العراقية تستعد لنقله لاستجوابه بعد أن علمت بوجوده في بغداد. ولم توضح هذه السلطات تاريخ مقتله الذي كانت مصادر فلسطينية أعلنته الاثنين.

وشكك الرئيس الأميركي جورج بوش بما أعلنه العراق بشأن انتحار أبو نضال مشيرا إلى أنه عثر عليه قتيلا مع أربع رصاصات في جسده.

من جانبها اتهمت حركة فتح – المجلس الثوري العراق باغتيال زعيمها في بيان صدر في بيروت الأربعاء. واعتبرت أن "ما حصل عملية اغتيال مدبرة بشكل مسبق نفذها أحد أجهزة المخابرات" العراقية.

المصدر : الفرنسية