عبد ربه: التغييرات في القيادات الأمنية قيد الدراسة

ـــــــــــــــــــــــ
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تدعو الفلسطينيين في الأراضي المحتلة إلى إعلان العصيان المدني ورفض التدخلات الأميركية
ـــــــــــــــــــــــ
وزير الخارجية الأميركي يعلن أنه سيجتمع قريبا مع أعضاء اللجنة الرباعية للوساطة لبحث الخلافات بشأن تغيير عرفات
ـــــــــــــــــــــــ

أكد وزير الإعلام والثقافة في السلطة الفلسطينية ياسر عبد ربه أن ما جرى تسريبه بشأن التغييرات في القيادات الأمنية الفلسطينية هي مجرد دراسة وأشياء قيد البحث لعدد من الإجراءات التي صارت عرضة للأقاويل، وأن هذه الإجراءات لا تستهدف معاقبة أشخاص أو أجهزة بل توحيد وتطوير أجهزة وزارة الدالخلية الفلسطينية وبعضها كان يتعرض لانتقادات واسعة ومنها جهاز الشرطة.

وأضاف عبد ربه في مقابلة مع الجزيرة أن تلك الإجراءات ستعلن بعد صدورها رسميا خلال يومين ولا يجب المبالغة في أنها تمس مسؤولا أو جهازا بعينه.

وكانت الأنباء تضاربت حول التغيرات التي أجراها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في قيادات الأجهزة الأمنية، فقد نفى قائد الأمن الوقائي في الضفة الغربية العقيد جبريل الرجوب أن يكون قد بلغ رسميا بإقالته من منصبه أو نقله. وفي حديث خاص مع الجزيرة أكد الرجوب أنه لا يزال على رأس منصبه ولن يقبل بأي منصب آخر متهما جهات خارجية لم يذكرها بمحاولة عزله.

وتردد أن هذه التعديلات طالت كلا من الرجوب حيث عين مكانه زهير مناصرة محافظ جنين، وقائد الشرطة اللواء غازي الجبالي الذي عين مكانه نائبه سليم البرديني.

الاحتلال باق
ومن جهة أخرى أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أن الجيش الإسرائيلي سيبقى مدة طويلة في مدن الضفة الغربية التي أعاد احتلالها منذ التاسع عشر من الشهر الماضي.

وأكد شارون مرارا منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية أن احتلال هذه المناطق من أراضي الحكم الذاتي الفلسطيني سيتواصل لأجل غير محدد، مشيرا إلى أن الانسحاب لن يتم إلا بعد "استتباب الأمن".

وصرح الوزير من دون حقيبة إيفي إيتام بعد الاجتماع لإذاعة جيش الاحتلال أن الجيش سيبقى في الأراضي الفلسطينية لمدة قد تستمر إلى نهاية العام على الأقل.

اللجنة الرباعية
وعلى صعيد تغيير القيادة الفلسطينية الذي تنادي به الإدارة الأميركية قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول إنه سيجتمع قريبا مع ممثلي المجموعة الرباعية للوساطة المؤلفة من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ومسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا بجانب الولايات المتحدة وروسيا.

ولم يذكر باول موعد أو مكان إجراء محادثاته هذه كما لم يحدد موعد لقاءه بعض الزعماء العرب الذين أعلن أنه سيلتقي بهم.

ومن المقرر أن يبحث أعضاء هذه المجموعة الخلافات بين الولايات المتحدة والأوروبيين والعرب بشأن مستقبل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي دعا الرئيس الأميركي جورج بوش إلى تغييره.


تشييع شهيد
في هذه الأثناء اغتنم نحو 1500 فلسطيني فرصة رفع حظر التجول اليوم في نابلس ليشاركوا في تشييع جثمان الشهيد مهند الطاهر أحد قياديي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الذي اغتالته قوات الاحتلال الإسرائيلي الأحد الماضي.

ولم يطلق المشيعون أي أعيرة نارية في الهواء كما جرت العادة خلال تشييع شهداء الانتفاضة الفلسطينية. ومر المشيعون من أمام الجنود الإسرائيليين الذين يحتلون المدينة.

وكانت أسرة الشهيد الطاهر (26 عاما) ترغب في دفنه في أقرب وقت ممكن، غير أن نظام حظر التجول الذي كان يفرضه جيش الاحتلال على نابلس وست مدن أخرى من الضفة الغربية حال دون ذلك.

في قطاع غزة, أفادت مصادر طبية فسطينية أن ثمانية عشر فلسطينيا على الأقل أصيبوا بجروح خلال صدامات بين الشرطة في رفح ومتظاهرين فلسطينيين يطالبون بإعدام شخص مشتبه بتعاونه مع إسرائيل.

دعوة للعصيان
في سياق متصل دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اليوم الفلسطينيين في الأراضي المحتلة إلى إعلان العصيان المدني ورفض التعامل مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الجبهة التي تتخذ من دمشق مقرا لها في بيان إنها "تدعو القوى والمواطنين الفلسطينيين إلى التحرك الجماهيري وإعلان العصيان المدني ورفض التعامل مع أي شكل من أشكال وأدوات الاحتلال".

ورفضت الجبهة الديمقراطية بزعامة نايف حواتمه الضغوط السياسية الأميركية على الشعب الفلسطيني، واعتبرت أن تصريحات وزير الخارجية الأميركي كولن باول حول تغيير القيادة الفلسطينية تشكل "محاولة لفرض الوصاية على الشعب الفلسطيني ومحاولة فاضحة للتغطية على شارون بإعادة احتلاله للمناطق الفلسطينية وعمليات القتل والتدمير والاعتقالات".

وقال البيان إن "التناغم الأميركي الإسرائيلي والاعتقالات السياسية للحركة الوطنية الفلسطينية بمجملها تستهدف دفع الشعب الفلسطيني للقبول بمنطق التسوية الأميركية الإسرائيلية".

وطالبت الجبهة في بيانها القادة العرب "بالتحرك الجاد ضد المحاولات الأميركية لخلق قيادة بديلة وعميلة للاحتلال الإسرائيلي". كما دعا البيان إلى "تحرك عربي لدعم الانتفاضة والمقاومة رفضا للعدوان الإسرائيلي والضغوط الأميركية".

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة