حزب الله يتصدى لمقاتلات إسرائيلية بجنوب لبنان

ذكرت الشرطة اللبنانية أن المضادات الأرضية لحزب الله تصدت لمقاتلات إسرائيلية انتهكت اليوم حرمة الأجواء اللبنانية في جنوب لبنان.

وأعلن حزب الله في بيان أن مقاتلي المقاومة الإسلامية المنتشرين على الحدود أطلقوا النيران باتجاه "طائرات صهيونية تنتهك السيادة اللبنانية" عبر تحليقها فوق القطاع الشرقي من جنوب لبنان.

وقالت الشرطة إن طائرتين إسرائيليتين نفذتا غارة وهمية على مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين شرق صيدا, كبرى مدن الجنوب, ثم حلقتا على ارتفاع متوسط فوق المخيم.

وكان الطيران الإسرائيلي الذي ينتهك بانتظام المجال الجوي اللبناني نفذ غارات وهمية فوق المخيم الاثنين للمرة الأولى منذ أربعة أشهر.

وتعتبر الأمم المتحدة التحليق الإسرائيلي فوق لبنان انتهاكا "للخط الأزرق" الذي رسمته بين لبنان وإسرائيل بعد انسحاب الدولة العبرية من جنوب لبنان في مايو/ أيار 2000 بعد احتلال دام 22 عاما.

لحود يدعم حزب الله

من ناحية أخرى أكد الرئيس اللبناني إميل لحود مجددا اليوم دعمه لحزب الله أمام رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي بوب غراهام الذي يزور بيروت حاليا مع ثلاثة من زملائه مشيرا إلى أن الحزب لا يقيم علاقات مع تنظيم القاعدة.

وشدد لحود في بيان للرئاسة اللبنانية على "إدانة لبنان للإرهاب وتمييزه بين الأعمال الإرهابية وحق الشعوب في استرجاع أراضيها المحتلة".

وأوضح الرئيس اللبناني في البيان أن حزب الله "أرغم الإسرائيليين على الانسحاب من لبنان" مؤكدا أنه "لا يوجد أي ارتباط بينه وبين تنظيم القاعدة"، وأشار إلى أن "وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الصهيونية العالمية هي التي تروج لمثل هذه الادعاءات بهدف الإساءة إلى لبنان والمقاومة الوطنية فيه".

وقد عبر غراهام عن قلقه من حزب الله الذي قال إنه قتل أميركيين في السابق مشيرا إلى أن واشنطن لم تغير موقفها من هذا الحزب وستظل تتحدث عنه لكل من يريد أن يستمع على حد قوله.

ويقوم السيناتور الأميركي بـ"مهمة استطلاعية" في المنطقة حيث زار كلا من مصر وسوريا قبل أن يتوجه إلى إسرائيل في وقت لاحق.

المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة