حكومة السودان ومتمردو الجنوب يتوصلان إلى تفاهم


undefined
ذكرت الإذاعة السودانية أن وفدي الحكومة السودانية والمتمردين توصلا إلى تفاهم حول المسائل الأساسية المتعلقة بالدين وحق تقرير المصير لجنوب السودان, في ختام مفاوضاتهما بالعاصمة الكينية نيروبي والتي بدأت قبل خمسة أسابيع بهدف إنهاء الحرب الأهلية في البلاد.

ونقلت الإذاعة عن مسؤول بالوفد الحكومي قوله إن التفاهم سيشجع على قيام سودان فدرالي وموحد. وقد أكد المتحدث باسم المتمردين سمسون كواجي التوصل إلى اتفاق مع الحكومة دون أن يدلي بمزيد من الإيضاحات.

وقال مراسل الجزيرة في الخرطوم إنه من المتوقع أن يتم بنيروبي في وقت لاحق اليوم التوقيع على اتفاق بين الجانبين يقضي بإعطاء جنوب السودان حق تقرير المصير بعد فترة انتقالية مدتها ست سنوات.


undefinedوأفادت مصادر دبلوماسية للجزيرة أن الرئيس الكيني دانيال أراب موي طلب لقاء رئيسي وفدي حكومة الخرطوم والحركة الشعبية للحصول على التزام الطرفين بوقف الأعمال العدائية بينهما.

وجاء التفاهم في اليوم الأخير المحدد للمفاوضات التي تجرى بين الطرفين منذ 17 يونيو/ حزيران في نيروبي برعاية المنظمة الحكومية للتنمية ومكافحة التصحر (إيغاد). وخلافا لكل جولات المفاوضات السابقة التي جرت بين الطرفين منذ إطلاق مبادرة (إيغاد) قبل تسع سنوات, فقد أجريت محادثات نيروبي تحت رعاية الولايات المتحدة.

وكانت واشنطن رعت محادثات مثمرة بين الخرطوم والجيش الشعبي لتحرير السودان أسفرت في يناير/ كانون الثاني عن اتفاق لوقف إطلاق نار في جبال النوبة الذي مدد العمل به في مطلع يوليو/ تموز لمدة ستة أشهر أخرى.

يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان كان قد أعرب عن أمله أثناء زيارته إلى السودان يوم 11 يوليو/ تموز الجاري في أن يتوصل الطرفان إلى اتفاق قبل إنهاء محادثاتهما.

وتجدر الإشارة إلى أن الحرب الأهلية في السودان المندلعة منذ 19 عاما أسفرت عن مقتل ما بين 1.5مليون شخص وتهجير ونزوح ما لا يقل عن أربعة ملايين آخرين حسب مصادر منظمات لحقوق الإنسان.

المصدر : الجزيرة + وكالات