المغرب يتراجع عن تصريحات بعدم دخول جزيرة ليلى

بدا أن المغرب قد تراجع اليوم الجمعة عن تعهد قطعه في وقت سابق بألا يعيد احتلال جزيرة ليلى المتنازع عليها مع إسبانيا إذا انسحبت منها القوات الإسبانية. وقال وزير خارجية المغرب محمد بن عيسى للصحفيين في باريس إن تصريحاته السابقة التي نقلتها محطة راديو إسبانية أخرجت عن السياق.

وجدد بن عيسى دعوته لإسبانيا بمغادرة الجزيرة للسماح بإجراء المزيد من المحادثات بشأن مجموعة من القضايا الشائكة التي قال إنها تشمل السيادة على مدينتي سبته ومليلية بشمال المغرب.

وقال بن عيسى "لا مفر على الإطلاق من أن إسبانيا يجب أن تغادر الجزيرة وتوقف استعراض قوتها العسكرية بالبحر المتوسط في مواجهة المغرب. وأضاف أن التهديد لن يؤدي إلى شيء.
وقد نقلت إذاعة كادينا سير الإسبانية عن وزير الخارجية المغربي قوله إن بلاده ليس في نيتها العودة إلى الجزيرة بعد انسحاب القوات الإسبانية منها.

وأعلنت إسبانيا عقب ذلك مباشرة ترحيبها بتصريحات بن عيسى. وقال نائب رئيس الوزراء الناطق باسم الحكومة ماريانو راخوي أثناء مؤتمر صحفي عقد إثر مجلس الوزراء الأسبوعي, إن مدريد تنتظر ردا رسميا مغربيا على أن إسبانيا تسعى إلى الحصول على تعهد من المغرب بألا يرسل مجددا جنودا إلى الجزيرة لتتمكن مدريد من سحب جنودها المنتشرين هناك منذ الأربعاء الماضي.

وتبذل الولايات المتحدة جهودا دبلوماسية مكثفة مع طرفي الأزمة في محاولة لحل النزاع عبر العودة إلى الوضع السابق للجزيرة. وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إن وزير الخارجية كولن باول تحدث مرتين مع العاهل المغربي محمد السادس وثلاث مرات مع وزيرة الخارجية الإسبانية آنا بالاثيو حول هذه الأزمة.

وكانت بالاثيو قالت في مقابلة مع الجزيرة إن بلادها تريد أن تضمن عدم عودة القوات المغربية إلى جزيرة ليلى قبل سحب القوات الإسبانية منها. وأكدت الوزيرة الإسبانية رغبتها في عودة العلاقات الإسبانية المغربية إلى مستوى جيد، مشيرة إلى أنها شخصيا تكن الكثير من الاحترام للحكومة المغربية وللعاهل المغربي محمد السادس.

وقالت إن سبتة ومليلية مدينتان إسبانيتان "أكثر من قرطبة وغرناطة" وإنهما الآن جزء من الاتحاد الأوروبي. وأوضحت أن بلادها مستعدة للتفاهم مع المغرب بشأن جزيرة ليلى كدولتين صديقتين، وأبانت أنها لا ترى داعيا للتقاضي أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة