اللجنة الرباعية تجتمع في نيويورك بحضور عربي


ـــــــــــــــــــــــ
الخارجية الروسية: المجتمعون سيبحثون التدابير التي يجب أن تقوم بها إسرائيل لتأمين الظروف الملائمة لتطبيق إصلاحات من جانب الفلسطينيين واستئناف المفاوضات
ـــــــــــــــــــــــ
ممثل السلطة لدى الجامعة العربية يعتبر أن عرفات مرن جدا ولا يرفض تكليف مسؤولين فلسطينيين للتفاوض مع إسرائيل ـــــــــــــــــــــــ

يجتمع اليوم في نيويورك وزيرا الخارجية المصري والأردني ومندوب عن السعودية بأعضاء اللجنة الرباعية لبحث الوضع في الشرق الأوسط. وستبحث اللجنة الرباعية التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي والأمم المتحدة وروسيا التدابير المتعلقة بتسوية النزاع في المنطقة. وقال متحدث باسم الخارجية الروسية إنهم سيبحثون التدابير التي يجب أن تقوم بها إسرائيل لتأمين الظروف الملائمة لتطبيق إصلاحات من جانب الفلسطينيين واستئناف المفاوضات. وقبيل اجتماعات نيويورك طالب الفلسطينيون اللجنة الرباعية بالتركيز على بحث سبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لمناطقهم.

وحسب مسؤولين أميركيين فإن الولايات المتحدة تسعى إلى تهميش الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ولكن من دون استبعاده كليا. وأضافوا أن وزير الخارجية الأميركي سيحاول أن يقنع المسؤولين بهذا الحل خلال اجتماع المسؤولين المصريين والأردنيين والسعوديين مع اللجنة.

في هذا السياق أعلن وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات أن الرئيس المصري حسني مبارك أكد له أثناء اجتماعهما في الإسكندرية أنه يساند الرئيس ياسر عرفات والشعب الفلسطيني وأن "البديل عن عرفات هو الفوضى". وأوضح عريقات في تصريح للجزيرة أن لقاء مبارك بوزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر في الإسكندرية "جاء في هذا السياق" وأن الرئيس المصري أبلغ المسؤول الإسرائيلي الاختلاف بينهما "في الموقف من عرفات.


مباحثات مبارك وإليعازر

وكان بن إليعازر أكد للصحفيين في مؤتمر صحفي منفصل عقب محادثاته مع الرئيس مبارك أن مصر وإسرائيل "متفقتان على ضرورة تجاوز المشكلة" المتمثلة في الدور الذي يمكن أن يلعبه عرفات والبحث عن محاور فلسطيني "مقبول من جميع الأطراف". مدعيا أن عرفات يمثل العقبة الرئيسية أمام تحقيق تقدم لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط.

وزعم بن إليعازر أن لإسرائيل مصلحة كبيرة للعيش في سلام مع الفلسطينيين، وأنه كرجل عسكري لا يعتقد في وجود حل عسكري للموقف الراهن وإنما يمكن تحقيقه من خلال العودة إلى طاولة المفاوضات.

وقال مبارك من جهته إنه مازال من الممكن الوصول "إلى أسلوب يساعد في الحل دون المساس بعرفات". وأضاف "أجرينا اتصالات مع الرئيس عرفات ونجري اتصالات مع الجانب الإسرائيلي علنا نجد معادلة حتى تسير الأمور إلى الحل".

وتعليقا على ذلك قال ممثل السلطة الفلسطينية لدى جامعة الدول العربية محمد صبيح إن "الرئيس عرفات مرن جدا ولا يرفض تكليف مسؤولين فلسطينيين للتفاوض مع إسرائيل لوقف إراقة الدماء". وأضاف "لكن الذين يعتقدون أنهم يستطيعون أن يدفعوا باتجاه انهيار القيادة الفلسطينية لإحداث فراغ سياسي هم واهمون".


الوضع الميداني

استشهد عامل فلسطيني وأصيب 15 آخرون بحروق واختناق عندما ألقت قوات الاحتلال قنابل صوت داخل مصنع للإسفنج بمدينة قلقيلية المحتلة في الضفة الغربية مما تسبب في احتراقه.

وقالت مصادر طبية إن "جثة أحد العاملين وصلت إلى المستشفى متفحمة جراء حريق في المصنع". ويدعى الشهيد محمود سمير هلال (23 عاما).

وميدانيا أيضا احتشد ما يزيد عن ألف عاطل فلسطيني أمام مقر الأمم المتحدة للمطالبة بمساعدات مالية دولية. وتجمع العاطلون احتجاجا على منع إسرائيل الفلسطينيين من العمل فيها وفشل السلطة الفلسطينية في تعويضهم.

كما نظم نحو 600 عاطل فلسطيني مسيرة خارج مبنى وزارة العمل في خان يونس جنوب قطاع غزة. وحمل المتظاهرون صحونا فارغة وقطعا من الخبز وهتفوا "نريد حياة كريمة ولقمة عيش".

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من سلام مع إسرائيل
الأكثر قراءة