العراق يطالب أنان ببحث الحل الشامل وليس الجزئي


أعلن العراق نيته إرسال مذكرة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان يطالبه فيها بضرورة التوصل إلى حل شامل يؤدي إلى رفع الحصار المفروض على العراق منذ عام 1990 وليس مناقشة حل جزئي أثناء جولة الحوار المقبلة في يوليو/ تموز المقبل.

وقال ناطق رسمي عراقي الأحد إن العراق قدم منذ الجولة الأولى للحوار مع أنان "أسئلة جوهرية لعرضها على مجلس الأمن وتلقي الإجابة عنها كخطوة أساسية لإنجاح الحوار". وأضاف الناطق الذي نقلت تصريحاته وكالة الأنباء العراقية "غير أن العراق لم يتسلم أي إجابة, لذلك سيرسل مذكرة إلى الأمين العام للأمم المتحدة يطالبه بأن يعرض أسئلتنا على مجلس الأمن لنحصل على إجابة واضحة عنها".

ودعا الناطق العراقي أنان "إلى عدم الغوص في قضايا مجتزأة بعينها وإنما مناقشة أساسيات الأمور على أساس القانون الدولي وليس على أساس الهوى الأميركي ومن يسانده وأن يتجه الحوار إلى الحل الشامل والكامل وليس إلى حل أجزاء بعينها من القضية وإبقاء جوهرها دون حل".

وأوضح الناطق أن "الحل الحقيقي يكون برفع الحصار رفعا كاملا وشاملا ونهائيا وفي إطار هذا الحل الاتفاق على الشفافية المناسبة بما يظهر كذب الأميركان ومن قال معهم عن امتلاك العراق أسلحة التدمير الشامل الكيميائية والنووية والبيولوجية وفي الوقت نفسه إنجاز حل شامل لأمن المنطقة وفق الفقرة 14 من القرار 687".

ومن المقرر أن يجري أنان جولة مباحثات جديدة مع وزير الخارجية العراقي ناجي صبري بفيينا في الرابع والخامس من يوليو/ تموز المقبل وكانت جولتان من المباحثات عقدتا بين صبري وأنان في مقر الأمم المتحدة بنيويورك بشأن عودة مفتشي الأمم المتحدة لنزع السلاح إلى بغداد.

وقالت الوكالة إن الرئيس صدام حسين ترأس اليوم اجتماعا ضم كبار المسؤولين العراقيين تدارس فيه موضوعات الجولة القادمة للحوار مع الأمين العام للأمم المتحدة.

المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة