السلطات المصرية تعتقل مؤسس الجماعة الإسلامية

أفاد مراسل الجزيرة في القاهرة بأن السلطات المصرية اعتقلت المهندس صلاح هاشم مؤسس الجماعة الإسلامية كبرى الجماعات التي تمارس العنف الطائفي في مصر.

ونقل المراسل عن مصادر إسلامية في القاهرة اعتبارها القبض على هاشم -الذي سيمثل اليوم أمام نيابة أمن الدولة العليا- مفاجأة نظرا لدوره في حسم خيار الجماعة الإسلامية بنبذ العنف منذ خمس سنوات.

وأفادت مصادر قانونية مصرية أن القبض على هاشم تم في بلدته بمحافظة سوهاج قبل نحو ثلاثة أيام.

وأثار خبر القبض على هاشم الدهشة بين عدد من المراقبين الذين كانوا يعتبرونه من أقوى المؤيدين للدعوة التي أطلقتها قيادات الجماعة المسجونين في يوليو/ تموز عام 1997 للالتزام بوقف العنف من جانب واحد.

وكان هاشم من جيل مؤسسي الجماعة في منتصف السبعينات إلا أنه ابتعد عنهم بعد قضية اغتيال الرئيس أنور السادات عام 1981. وبدأ اسمه يتردد مرة أخرى في منتصف التسعينات حين أخذ يروج بين أوساط الجماعة إلى الدعوة لإلقاء السلاح.

المصدر : الجزيرة + وكالات