تأجيل محاكمة اثنين من رموز المعارضة السورية

بدأت اليوم أمام محكمة أمن الدولة في دمشق محاكمة الأستاذ الجامعي والباحث الاقتصادي السوري عارف دليلة ورجل الأعمال حبيب صالح المتهمين "بإثارة عصيان مسلح والنيل من هيبة الدولة". كذلك توجه إلى المعارضين اللذين أوقفا في التاسع من سبتمبر/أيلول الماضي تهمة "نسف الوحدة الوطنية وإثارة نعرات طائفية". وهي تهم تصل عقوبتها إلى السجن خمس سنوات كحد أدنى.

وقد قرر قاضي المحكمة تأجيل الجلسة إلى الثالث من يونيو/ حزيران المقبل بعد أن أنكر حبيب صالح التهم الموجهة إليه بينما طالب محامي عارف دليلة بالمزيد من التفاصيل عن تهم موكله.

ومنع الدبلوماسيون والصحفيون باستثناء مراسلة وكالة الأنباء السورية (سانا) من دخول قاعدة المحكمة للمرة الأولى، منذ بدأت في نهاية أكتوبر/تشرين الأول محاكمة مجموعة من عشرة معارضين أوقفوا صيف 2001.

وذكر المحامي حسن عبد العظيم أن المنع تقرر بعدما أعطى صحفيون "معلومات مشوهة" في محاكمة المعارض الشيوعي رياض الترك التي افتتحت في 28 أبريل/نيسان الماضي أمام محكمة أمن الدولة, وهي هيئة قضائية استثنائية.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة