محكمة كويتية تقضي بالمؤبد على قاتل الكندي

قضت محكمة كويتية بالسجن المؤبد لفلبيني الثلاثاء لقتله فنيا كنديا يعمل في مجال الطيران في حادث ألقيت باللائمة فيه في بادئ الأمر على ناشط إسلامي.

وأدانت المحكمة تيدي تومارو بقتل الكندي لوك أثيير الذي كان يعمل مع القوات الأميركية في الكويت بسوق في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وبرئت زوجة الكندي وهي فلبينية من تهمة القتل ولكن حكم عليها بالسجن ثلاثة أعوام لإدلائها بشهادة زور.

وقتل الكندي بعد أيام من بدء الولايات المتحدة عملياتها العسكرية في أفغانستان. وكانت ماري جان بيتوس التي أصيبت في الهجوم قالت إن القاتل كويتي إسلامي مما أثار مخاوف أمنية لدى الرعايا الغربيين في البلاد وفي المنطقة. وأرسلت السفارات الغربية في الكويت وبقية المنطقة تعليمات لرعاياها بالتزام الحذر.

ولكن في وقت لاحق اعتقلت الكويت تومارو وهو عامل صيانة في مبنى بالإضافة إلى بيتوس وأربعة فلبينيين آخرين. وقال محامو الدفاع والسفارة الفلبينية إنهم سيستأنفون الحكم.

وبرأت المحكمة ساحة المتهمين الأربعة الآخرين من تهمة التآمر من أجل القتل. ولكن حكم على فلبينية من بين الأربعة بالسجن عامين بتهمة الزنا مع تومارو وثلاثة أعوام إضافية لعدم إبلاغها عن الجريمة. وحكم على فلبيني آخر بالسجن ثلاثة أشهر لعدم إبلاغه عن الجريمة. وبرأت المحكمة ساحة الاثنين الباقيين.

المصدر : وكالات