قادة الخليج يرفضون العنف ويؤيدون مبادرة السلام العربية

جانب من أعمال قمة الخليج في مسقط(أرشيف)
جدد قادة دول الخليج رفضهم العنف بكل أشكاله، وذلك في ختام قمتهم الرابعة نصف السنوية في جدة. وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية في مؤتمر صحفي أن القادة أكدوا أن السلام هو الخيار الإستراتيجي للأمة العربية ونبذ العنف بكل أشكاله.

وأضاف أن قادة مجلس التعاون أعربوا عن دعمهم لمبادرة السلام العربية ودعوا إلى جعلها أساسا لأي تحرك يهدف إلى تحقيق سلام دائم وعادل في المنطقة.

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان نبذ العنف يتضمن العمليات الفدائية الفلسطينية, أشار العطية إلى أن كل الشرائع الدولية تقر مقاومة الاحتلال.

وفي ما يتعلق بالعراق أشاد المجلس بالأجواء الإيجابية التي سادت اجتماعات قمة بيروت وطالبوا العراق بأن يترجم ما تم التوصل إليه إلى خطوات عملية وإتمام تنفيذ قرارات الأمم المتحدة. وردا على سؤال عن احتمال توجيه ضربة أميركية إلى العراق, قال العطية "نحن لا نتمنى أن يتعرض العراق لأي عمل يضر الشعب العراقي".

وأضاف أن القمة أعربت عن الأمل في نجاح الزيارة التي يقوم بها إلى إيران وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية حمدان بن زايد آل نهيان حول النزاع بين البلدين على الجزر الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى.

كما دعت قمة الخليج الهند وباكستان إلى نبذ العنف وخفض حدة التوتر وحل الخلافات عبر المفاوضات.

المصدر : الفرنسية