عـاجـل: الرئاسة التركية: سنستمر في إرسال المزيد من القوات وبناء التحضيرات العسكرية في سبيل حماية إدلب والمدنيين فيها

هجوم بالمتفجرات يستهدف قافلة إسرائيلية في غزة

عمال إنقاذ يفحصون موقع الهجوم الفدائي الذي وقع في نتانيا الساحلية شمال تل أبيب منذ يومين

أعلن بيان عسكري إسرائيلي أن عبوة ناسفة انفجرت صباح اليوم لدى مرور قافلة إسرائيلية في قطاع غزة دون أن تسفر عن سقوط إصابات أو حدوث أضرار. وأضاف البيان أن الانفجار وقع على محور الطرق الذي يربط بين مستوطنة نتساريم ومعبر كارني (المنطار).

وأضاف البيان أن قذيفتي هاون أطلقتا فجر اليوم على مستوطنة يهودية في قطاع غزة دون سقوط إصابات، وأشار إلى أن فلسطينيين ألقوا قنابل على موقع لقوات الاحتلال قرب رفح على الحدود بين قطاع غزة ومصر دون أن يسفر ذلك أيضا عن سقوط إصابات. وأشار البيان إلى اعتقال فلسطينيين اثنين تلاحقهما إسرائيل أمس في بيت لحم وجنين بالضفة الغربية.

في هذه الأثناء قال مراسل الجزيرة في فلسطين إن قوة إسرائيلية كبيرة من الدبابات والمدرعات تقدمت في الناحيتين الشمالية والغربية من مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية. وأضاف المراسل أن الاجتياح الجديد لطولكرم تم تحت غطاء جوي من المروحيات العسكرية. وقال مواطنون فلسطينيون إن القوات الإسرائيلية تقدمت تحت ستار كثيف من إطلاق النار.

طفل فلسطيني ينظر إلى الآثار التي خلفتها قذيفة دبابة إسرائيلية على جدار منزله في طولكرم (أرشيف)
وفي تصريح للجزيرة قال محافظ طولكرم عز الدين الشريف إن جيش الاحتلال "يستعرض عضلاته" كل يوم في طولكرم بالتوغل لعدة ساعات ثم الانسحاب وتطويق المدينة، وأكد أن قوات الاحتلال قامت باعتقال مواطنين بينهم فتاة بعد أن لقيت مقاومة بسيطة. وأضاف أن الاحتلال قسم طولكرم إلى ثلاثة كانتونات معزولة لفرض سيطرته عليها معتقدا أنها أصبحت محطة يتوقف بها الفدائيون لتزويد أنفسهم بالمتفجرات.

بيان القيادة

إسرائيلي ينقل إلى المستشفى بعد إصابته في هجوم نتانيا
في غضون ذلك دعت القيادة الفلسطينية جميع القوى الوطنية إلى الالتزام بقرار القيادة عدم القيام بأية عمليات ضد المدنيين الإسرائيليين داخل إسرائيل "لأن هذه العمليات لا يمكن السماح بها حتى ولو كانت ردا على جرائم الاحتلال ضد المدنيين الفلسطينيين".

وقالت القيادة الفلسطينية في بيان لها عقب اجتماعها الليلة الماضية في مدينة رام الله إن هذه العمليات قد وظفتها حكومة إسرائيل "لتؤلب على شعبنا الرأي العام الإسرائيلي والرأي العام الدولي".

وقال البيان "إن الوضع الخطير الذي يعيشه شعبنا من جراء وحشية العدوان والاحتلال الإسرائيلي يفرض على كل قوى شعبنا الالتفاف حول الموقف الوطني لحماية مشروعنا الوطني وحلم شعبنا في الاستقلال والحرية".

يأتي ذلك في أعقاب العملية الفدائية في نتانيا شمال تل أبيب الأحد الماضي والتي أسفرت عن مقتل ثلاثة إسرائيليين وجرح العشرات واستشهاد منفذها. وقد تبنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المسؤولية عن العملية. وفي الإطار نفسه فجر فدائي فلسطيني نفسه صباح أمس قرب دورية عسكرية شمال إسرائيل.

زيارة تينيت

جورج تينيت
وفي سياق آخر أعلنت مستشارة الأمن القومي الأميركي كوندوليزا رايس مساء أمس أن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (C.I.A) جورج تينيت سيلتقي قريبا مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين للبحث معهم في مسائل أمنية. وقالت رايس إن مواعيد ومكان اللقاءات لاتزال قيد البحث، ولكنها أعربت عن اعتقادها بأن تينيت سيتوجه إلى المنطقة أو سينظم اللقاءات في مكان آخر في وقت قريب.

وأوضحت أن مسؤول الاستخبارات الأميركي لايزال يرغب في تسهيل التقارب بين الأطراف وأن يبدأ مهمته عندما يعتبر أنه "سيستطيع تحقيق تقدم بشأن إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية الفلسطينية".

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش أعلن في السابع من مايو/أيار أنه ينوي إرسال جورج تينيت إلى الشرق الأوسط للمساعدة في بناء قوة أمنية فلسطينية.

وكان تينيت اقترح على الفلسطينيين والإسرائيليين خطة تحمل اسمه وتنص على ضرورة اتخاذ سلسلة من الإجراءات لوقف إطلاق النار وتسهيل استئناف الحوار السياسي بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات