مسيرات في مصر ولبنان بذكرى النكبة

undefined

أحيا مئات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ذكرى نكبة فلسطين عام 1948، مطالبين بحقهم في العودة إلى فلسطين. وجاب نحو 200 فلسطيني أزقة مخيم شاتيلا عند مدخل بيروت الجنوبي، بينما اعتصم نحو ألف فلسطيني ولبناني في مدينة صور القريبة من الحدود اللبنانية.

ورفع المعتصمون في صور لافتات تندد بالدعم الأميركي لإسرائيل، ورددوا شعارات تقول "فلسطين لنا, سنعود حتما". وطالب المعتصمون بإحالة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إلى القضاء بسبب جرائمه ضد الإنسانية والمجازر التي وقعت في مخيم جنين وذلك في مذكرة موجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.

وفي مخيم عين الحلوة على بعد 40 كم جنوب بيروت أقيم اعتصام شارك فيه مئات الفلسطينيين. كما أغلقت مدارس ومستوصفات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) أبوابها. كما ذكرت الأنباء أن المئات من الشباب الفلسطيني اعتصموا في مخيمي البداوي ونهر البارد في شمال لبنان حيث دعت مختلف الفصائل الفلسطينية إلى التظاهر اليوم.

يذكر أن غالبية اللاجئين الفلسطينيين في لبنان هم من الذين تركوا فلسطين عام 1948. وكان نحو ألفي طفل فلسطيني تظاهروا أمس الثلاثاء في لبنان من أجل المطالبة بحقهم في العودة إلى بلادهم.


undefinedمظاهرات في القاهرة
في الوقت نفسه تظاهر مئات المصريين الذين يمثلون مختلف التيارات السياسية في قلب القاهرة اليوم الأربعاء مطالبين بقطع العلاقات مع إسرائيل في ذكرى يوم النكبة. ودعا المتظاهرون في هتافاتهم إلى طرد السفير الإسرائيلي ومقاطعة السلع الأميركية. كما طالبوا بفتح باب الجهاد مرددين هتافات تقول "فلسطين عربية"، و"خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود".

ورفع المتظاهرون أعلاما فلسطينية ولافتات كتب على إحداها "أوقفوا ضخ البترول المصري إلى إسرائيل"، وتجمعوا أمام مجمع المكاتب الحكومية في ميدان التحرير تحوطهم عدة صفوف من قوات الأمن التي احتجزت أربعة متظاهرين مدة وجيزة.

وقالت مصادر أمنية إن قوات الشرطة في ميدان قريب منعت أعضاء حزب التجمع التقدمي اليساري من الخروج في مسيرة سلمية من مقرهم المحاصر. ولم ترد أنباء عن وقوع أي مصادمات. وأضافت أن مئات الطلاب نظموا مظاهرة داخل حرم جامعة الأزهر. وقالت إن المتظاهرين انفضوا في سلام بعد اشتعال النار في خيمة كبيرة أقيمت لعقد امتحانات نهاية العام.

المصدر : الجزيرة + وكالات