مبارك يبحث مع البشير تفعيل المبادرة المصرية الليبية

undefinedبحث الرئيسان المصري حسني مبارك والسوداني عمر البشير في القاهرة اليوم سبل تفعيل المبادرة المصرية الليبية. يأتي ذلك في إطار استعداد القاهرة وطرابلس لاستضافة ملتقى الحوار بين السودانيين لدفع عملية السلام.

وتسعى المبادرة المصرية الليبية إلى وضع حد للحرب الأهلية المستمرة في السودان منذ عام 1983 إلا أنها تستبعد مبدأ منح الجنوب حق تقرير مصيره, ما سيمهد في نظر القاهرة وطرابلس لانفصال جنوب السودان.

وكانت الحكومة السودانية وأبرز الحركات المعارضة وافقوا على النسخة المعدلة من مبادرة السلام التي انطلقت عام 1999 وتنص خصوصا على التعددية الحزبية وتشكيل حكومة اتحاد وطني انتقالية والحفاظ على وحدة السودان وعقد مؤتمر للمصالحة الوطنية لتطبيق هذه المبادئ.

من ناحية أخرى أفاد مصدر في الرئاسة المصرية أن محادثات مبارك والبشير تناولت أيضا سبل تدعيم العلاقات الثنائية بين البلدين وتحقيق آلية لتنفيذ الاتفاقات الموقعة بين رئيس الوزراء المصري عاطف عبيد والنائب الأول للرئيس السوداني علي عثمان طه وبلغ عددها عشرين اتفاقا وبروتوكولا. كما بحث الرئيسان الأوضاع العربية المتفجرة في الأراضي الفلسطينية على ضوء التصعيد الإسرائيلي.

وأكد المصدر أنه من المقرر أن تعقد اللجنة العليا المصرية السودانية اجتماعات دورتها الثانية في القاهرة في يوليو/ تموز المقبل لبحث متابعة تنفيذ القرارات والاتفاقيات الصادرة عن الدورة الأولى التي عقدت في الخرطوم وتيسير الإجراءات التي تسهل حركة الأفراد ورؤوس الأموال والسلع. وعقد الرئيسان بعد جلسة المحادثات الثنائية جلسة موسعة حضرها كبار المسؤولين من البلدين. وكان البشير وصل العاصمة المصرية في وقت سابق صباح اليوم في زيارة تستغرق ساعات عدة.

المصدر : وكالات