ملك الأردن: باول سيكون مخطئا إذا لم يجتمع بعرفات

باول بجانب عبد الله الثاني في واشنطن (أرشيف)
حث العاهل الأردني عبد الله الثاني وزير الخارجية الأميركي كولن باول على الاجتماع مع الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات أثناء جولته في الشرق الأوسط، وحذر إسرائيل من أنها تعرض علاقاتها مع الأردن للخطر. وقال إن باول سيكون مخطئا إن لم يجتمع مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وأضاف في مقابلة مع شبكة تلفزيون سي.بي.أس نيوز "علينا أن نتذكر أن عرفات هو الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني، وهو رمزه".

وقال العاهل الأردني إنه يعرف أن إسرائيل لا تريد التعامل مع عرفات الذي تحاصره قوات الاحتلال في مقره بمدينة رام الله في الضفة الغربية. وشدد على أن أي أحد آخر غير عرفات لن يكون مقبولا في الشرق الأوسط.

وأكد أن باول سيكون مخطئا إذا لم يجتمع مع عرفات لأن ذلك "سيظهر للشعب الفلسطيني وللشعب العربي أن هناك موقفا غير متوزان في التعامل مع الإسرائيليين والفلسطينيين".

وكان باول قد قال قبل مغادرته واشنطن إنه سيجتمع مع عرفات إذا سمحت الظروف. وقال وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية أمس الاثنين أن إسرائيل ستسمح لعرفات بالاجتماع مع باول.

وسئل العاهل الأردني إن كان يدرس قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل للاحتجاج على الاعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، فقال إنه لم يتخذ قرارا بعد. لكنه حذر من أن الحملة العسكرية الإسرائيلية إذا استمرت "سيكون لها أثر خطير على العلاقات" مع إسرائيل.

وأضاف "على الإسرائيليين أن يدركوا أن ما يفعلونه خاطئ تماما وانهم يؤثرون على العلاقة معهم.. إنهم يخسرون أصدقاء.. أصدقاء معتدلين لهم في الشرق الأوسط وبصفة خاصة في الأردن".

ومن المقرر أن يزور باول مصر اليوم الثلاثاء قبل أن يطير إلى إسبانيا لإجراء مشاورات بشان الشرق الأوسط مع زعماء الاتحاد الأوروبي. وسيزور أيضا الأردن قبل أن يختتم جولته بزيارة للقدس المحتلة في نهاية الأسبوع.

وتأتي جولة الوزير الأميركي في أعقاب ضغوط واسعة طالبت الولايات المتحدة بالقيام بدور أكبر لوقف الإعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين.

يذكر أن الأردن ومصر هما الدولتان العربيتان الوحيدتان اللتان عقدتا معاهدة سلام مع إسرائيل. وقد قلصت مصر الأسبوع الماضي اتصالاتها الدبلوماسية مع إسرائيل.

المصدر : وكالات