العراق يجمد صادراته النفطية شهرا تضامنا مع الانتفاضة

الرئيس العراقي يلقي خطابا (أرشيف)

أعلن الرئيس العراقي صدام حسن اليوم إيقاف تصدير النفط العراقي كليا مدة شهر عبر الأنابيب المتجهة للميناء التركي على البحر المتوسط والخليج العربي, وذلك "حتى تنسحب القوات الإسرائيلية من الأراضي الفلسطينية دون قيد أو شرط, وحتى تحترم إرادة الشعب الفلسطيني وإرادة الأمة وحقها في السيادة والأمن".

وقال صدام في خطاب ألقاه على الهواء مباشرة بمناسبة ذكرى تأسيس حزب البعث العراقي "إن القرار يأتي بعد إقراره في اجتماع مشترك لمجالس الثورة والوزراء والقيادة القطرية لحزب البعث, وهو موجه ضد الكيان الصهيوني والسياسة الأميركية العدوانية, ولا يقصد منه إيذاء إلا من قرر إيذاء الأمة العربية".

وأضاف "أردنا بهذا القرار أن ندق ناقوس وصوت الأمة المؤمنة", داعيا الدول العربية لاتخاذ الإجراء نفسه. وقال "أملنا كبير في إخواننا العرب والمسلمين وبكل المؤمنين أن يشجعوا خطوتنا المباركة وأن يدعموها بخطوات مماثلة وإجراء مؤثر من قبل أصحاب النفط بما يرضي الله والناس وموجبات النخوة للنفس والأمة".

وأشاد الرئيس العراقي في خطابه بالمقاومة الفلسطينية للعدوان الإسرائيلي الأميركي على الشعب الفلسطيني في مدن وقرى فلسطين، وقال "لأننا أمة واحدة ومصيرنا واحد وأمننا واحد ولأنه لو أزهقت روح مؤمنة أو دم يراق في رام الله أو بيت لحم أو غزة أو جنين أو القدس فهو مثلما يسيل في بغداد والبصرة وكربلاء، فإن العراق اتخذ هذا القرار".

المصدر : الجزيرة