مسلحون يختطفون رئيس المحكمة العسكرية بالصومال

قال أقارب رئيس المحكمة العسكرية في الصومال العقيد علي مؤمن إن خمسة رجال مدججين بالسلاح اقتحموا منزله في جنوب العاصمة الصومالية مقديشو في وقت متأخر من مساء أمس واختطفوه، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية الاختطاف.

وقد أدانت جمعية محلية لحقوق الإنسان اختطاف مؤمن، وحثت زعماء القبائل والزعماء الدينيين والسياسيين على محاربة الابتزاز الذي يمارسه مسلحون يختطفون أشخاصا من أجل الابتزاز والمصالح المادية.

تجدر الإشارة إلى أن المحكمة العسكرية في الصومال أنشأتها الحكومة الصومالية الانتقالية لمحاكمة أعضاء داخل الجيش الصومالي اتهموا بالعصيان المسلح ولفرض الانضباط بين الجنود.

وتعتبر عمليات الاختطاف من أجل الحصول على فدية منتشرة في الصومال منذ سقوط نظام الرئيس سياد بري عام 1991. ويستهدف المسلحون عادة الموظفين في المنظمات الإنسانية الدولية. ورغم وجود حكومة انتقالية في الصومال منذ عام 2000 فإن هذه الحكومة أخفقت في ممارسة سلطتها خارج العاصمة مقديشو في حين لايزال زعماء الحرب يسيطرون على مناطق شاسعة من البلاد.

المصدر : الفرنسية