خمسون شهيدا في العدوان الإسرائيلي على جنين ونابلس

دخان متصاعد من منازل الفلسطينيين التي تعرضت لقصف مروحيات الأباتشي الإسرائيلية في نابلس بالضفة الغربية
ـــــــــــــــــــــــ
قصف إسرائيلي بالصواريخ على مكتب عرفات المحاصر برام الله يؤدي لإصابة أربعة من مرافقيه بجروح خطيرة بيد أن عرفات لم يصب بأذى
ـــــــــــــــــــــــ
المروحيات الإسرائيلية تقصف عدة أحياء في نابلس مما أدى لسقوط بعض الشهداء وتدمير الكثير من المنازل وجثث الشهداء والجرحى لاتزال ملقاة في الشوارع
ـــــــــــــــــــــــ

لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية بقطاع غزة تطالب الشعوب العربية والإسلامية بتصعيد ضغطها على الحكام لوقف جريمة شارون
ـــــــــــــــــــــــ

استشهد خمسون فلسطينيا على الأقل بينهم ثلاثون في جنين أمس السبت في الحملة العسكرية الإسرائيلية على الضفة الغربية وخلال حوادث وهجمات في غزة حسب معلومات قدمتها مصادر فلسطينية، في حين قتل خمسة جنود إسرائيليين أربعة منهم في جنين، حيث تدور معارك عنيفة, والخامس في قطاع غزة في هجوم فلسطيني أسفر عن استشهاد منفذيه.

ففي مخيم جنين للاجئين في شمال الضفة الغربية, الذي اقتحمه الجيش الإسرائيلي الأربعاء, استشهد أكثر من 30 فلسطينيا برصاص الجنود الإسرائيليين خلال معارك عنيفة مع المقاتلين الفلسطينيين. كما استشهد فلسطيني كان يضع حزاما من المتفجرات بالقرب من مدينة جنين.

وفي حين يشهد المخيم اشتباكات عنيفة, ذكر قائد عسكري إسرائيلي أنه تم تضييق الخناق على المقاتلين الفلسطينيين وأن الهجوم سيستمر حتى يجبروا على الاستسلام أو تتم تصفيتهم. وأفاد سكان من المخيم تحدثوا هاتفيا للجزيرة أن جثث الشهداء متناثرة في الشوارع وأن الجرحى ينزفون دون التمكن من نقلهم إلى المستشفيات. وقد ناشدت القيادة الفلسطينية المنظمات الدولية التدخل الفوري لإنقاذ مخيم جنين مما وصفتها بمجزرة يتعرض لها في الوقت الراهن.

الأطباء يفحصون جثمان الطفلة الشهيدة سلوى حسان (6 سنوات) من مخيم رفح جنوبي غزة

وفي نابلس بشمال الأراضي الفلسطينية قالت مصادر طبية فلسطينية إن أربعة عشر فلسطينيا بينهم طفل عمره ثمانية أعوام استشهدوا.

كما قامت المروحيات الإسرائيلية بقصف أحياء عدة في المدينة مما أدى لسقوط بعض الشهداء وتدمير الكثير من المنازل وأن جثث الشهداء والجرحى لاتزال ملقاة في شوارع نابلس بينما منعت قوات الاحتلال سيارات الإسعاف من الوصول إليهم. ولايزال مصير حوالي 60 شخصا مجهولا بعد أن قصفت قوات الاحتلال منزلا كانوا قد لجؤوا إليه. كما دمرت القوات الإسرائيلية مسجدا في المدينة.

وقد واصلت القوات الإسرائيلية حصارها لكنيسة المهد في بيت لحم التي يحتمي بها نحو 200 مقاتل فلسطيني وراهب دون أن تلوح في الأفق بوادر حل للأزمة.

وفي الخليل استشهد فتى فلسطيني يبلغ 13 عاما برصاص الإسرائيليين في مخيم الفوار للاجئين قرب المدينة بحسب شهود. واستشهد فلسطينيان برصاص إسرائيلي في بلدة قريبة من المدينة بحسب مصادر طبية تمكنت من التعرف على هوية الشهداء.

وفي قطاع غزة, استشهد ثلاثة فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في حوادث مختلفة بحسب مصادر طبية. وأفاد مصدر طبي فلسطيني أن طفلتين إحداهما عمرها ست سنوات وشابا فلسطينيين استشهدوا وأصيب 12 آخرون في قصف إسرائيلي لحي تل السلطان بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

صاروخ على مقر عرفات
وأفادت مصادر أمنية فلسطينية أن أربعة من مرافقي الرئيس الفلسطيني أصيبوا بجروح خطيرة في القصف الإسرائيلي مساء أمس على مكتبه المحاصر في رام الله بيد أن عرفات نفسه لم يصب بأذى. وقال جيش الاحتلال إنه أطلق صاروخا مضادا للدبابات على مقر عرفات بدعوى أن مسلحين أطلقوا النار على وحدات هناك.

فلسطينيون أطلقت قوات الاحتلال سراحهم يسيرون أمام دبابة إسرائيلية في رام الله المحتلة
وأفادت مراسلة الجزيرة في رام الله أن مقر الرئاسة تعرض لقصف مكثف حيث أطلقت الدبابات الإسرائيلية قذائف مدفعيتها ونيران الرشاشات الثقيلة على مكتب عرفات والعديد من المباني في مقر السلطة الفلسطينية في رام الله. وتمنع إسرائيل عرفات من عقد اجتماعات مع معاونيه منذ أن فرضت عليه الحصار في غرفة واحدة من مجمعه الرئاسي.

وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن فلسطينيين أحدهما طفلة في العاشرة استشهدا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في حادثين منفصلين في رام الله وبلدة بيتونيا المجاورة لها. كما أكدت مراسلة الجزيرة أن قوات الاحتلال واصلت فرض حظر التجول وعمليات المداهمة واعتقال الفلسطينيين في رام الله. وكانت السلطات الإسرائيلية قد قطعت التيار الكهربائي عن مقر عرفات ومنعت المؤن من الوصول إليه.

شارون يسابق الزمن
وأعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أن شارون أبلغ الرئيس الأميركي جورج بوش هاتفيا أن إسرائيل ستحاول وضع حد سريع لعملياتها العسكرية التي تشنها منذ تسعة أيام في الضفة الغربية.

أرييل شارون يتوسط نائب رئيس هيئة الأركان موشيه أيالون وقائد المنطقة العسكرية الشمالية غابي أشكينازي
وقال مكتب شارون في بيان إن "إسرائيل ستفعل كل ما يمكنها فعله من أجل وضع حد سريع لعملية السور الواقي" في إشارة إلى الاسم الذي تطلقه إسرائيل على العملية العسكرية بالضفة الغربية. وأضاف البيان أن "شارون قال إنه يتفهم قلق الرئيس (جورج بوش) من أجل إنهاء هذه العملية سريعا".

وكان مسؤول أميركي كبير قد أعلن في وقت سابق في كراوفورد بالولايات المتحدة أن الرئيس بوش أجرى أمس محادثة هاتفية مع شارون طلب منه فيها بأن تقوم القوات الإسرائيلية "بالانسحاب بدون تأخير" من الأراضي الفلسطينية.

وقال هذا المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه إن بوش "قال لشارون إنه يتوجب على إسرائيل أن تحقق تقدما حاليا من أجل نزع فتيل الوضع كي تتمكن الدبلوماسية من التحرك" في إشارة إلى قرار بوش إرسال وزير خارجيته إلى الشرق الأوسط.

دعوة القوى الفلسطينية
وناشدت لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة أمس الشعوب العربية والإسلامية بتصعيد موقفها وضغطها على الحكام للتدخل الفوري لوقف "جريمة" رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.

كما دعت اللجنة التي تضم 13 من التنظيمات الفلسطينية الإسلامية والوطنية في بيان إلى "مقاطعة البضائع الأميركية وإلزام (الرئيس الأميركي جورج) بوش والمجتمع الدولي بالعمل الفوري لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني".

طلبة لبنانيون يرفعون الأعلام اللبنانية والفلسطينية أمام سفارة الفاتيكان في بيروت أمس
وأشار البيان إلى أن "الإدارة الأميركية لا زالت توفر الغطاء السياسي والتبرير غير الأخلاقي للعدوان والغزو الإرهابي الإسرائيلي الذي يقوده المجرم شارون وعصابة القتلة وجنرالات تل أبيب".

وأدانت اللجنة "المواقف الأميركية وما تمثله من تدخل في شؤوننا الداخلية المرفوض من كل شعبنا, والتي تكشف زيف الديمقراطية لإدارة بوش هذا بالإضافة إلى تماديه في اللعبة المكشوفة لعزل هذه القيادة (الفلسطينية) فقط لتمسكها بالحقوق ورفض الإملاءات والشروط الإسرائيلية والأميركية".

وطالبت القوى الفلسطينية القادة العرب برفض لقاء وزير الخارجية الأميركي إذا بقي مصرا على موقفه بعدم اللقاء مع الرئيس عرفات. كما دعت القيادة الفلسطينية إلى "التمسك بالمواقف وبالمطالب الجماهيرية بضرورة مقاطعة باول إذا لم يعلن استعداده للقاء الرئيس عرفات ورفع الحصار عنه وعن شعبنا ووقف العدوان والانسحاب الفوري لقوات الغزو والاحتلال والقتل بدون شروط".

المصدر : الجزيرة + وكالات