ترحيب صيني فرنسي بالدور الأميركي في الشرق الأوسط

أعربت الصين عن تأييدها للزيارة التي يزمع وزير الخارجية الأميركي كولن باول القيام بها إلى الشرق الأوسط. وذكرت وكالة أنباء شينخوا الصينية للأنباء أن وزير الخارجية الصيني تانغ جيا شيوان اتصل هاتفيا بنظيره الأميركي ليعرب له عن دعمه لقيام الولايات المتحدة بدور فعال في المنطقة.

وأوضحت الوكالة في ساعة متأخرة من الليلة الماضية أن تانغ أعرب عن أمله في أن تسحب إسرائيل قواتها من الأراضي الفلسطينية تمشيا مع قرار الأمم المتحدة ورفع الحصار عن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وأكد تانغ على استعداد الصين للتعاون والتشاور مع الولايات المتحدة في الجهود الرامية لإنهاء الوضع الخطير المتفاقم في الضفة الغربية. كما أعرب تانغ عن أمله أن "تلعب واشنطن دورا فعالا في تخفيف الصراع بين إسرائيل وفلسطين".

وأشارت الوكالة إلى أن وزير الخارجية الصيني اتصل هاتفيا أمس بالرئيس الفلسطيني المحاصر في مقره برام الله وبالأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى دون أن تشير إلى فحوى المكالمتين. وكان تانغ حث الأسبوع الماضي إسرائيل على الانسحاب من الأراضي الفلسطينية.

من جانبه أشاد رئيس الوزراء الفرنسي ليونيل جوسبان مساء أمس في برلين بما وصفه بالتطور الإيجابي للموقف الأميركي من الأزمة في الشرق الأوسط، وأعرب عن أمله بالعودة إلى طريق السلام والحوار "حال تحركت الولايات المتحدة وأوروبا معا".

وجاءت تصريحات جوسبان خلال مؤتمر صحفي خاطف عقده مع المستشار الألماني غيرهارد شرودر في برلين. وكان الرئيس الأميركي جورج بوش طالب الخميس إسرائيل بوقف هجومها داخل الأراضي الفلسطينية وسحب قواتها منها، كما أعلن عن إرسال وزير الخارجية كولن باول إلى منطقة الشرق الأوسط الأسبوع الجاري. وقد تجاهلت إسرائيل نداءات الرئيس بوش وزعماء آخرين في العالم كما تجاهلت قرارا أصدره مجلس الأمن الدولي.

وفي سياق متصل دعا الرئيس النمساوي توماس كليستل في بيان صدر عنه مساء أمس في فيينا إلى إنهاء "سجن" الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وطلب كليستل في ختام اجتماع مع السفراء العرب المعتمدين في فيينا من رئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون "عدم إبقاء ياسر عرفات سجينا، وهو الذي نعترف به رئيسا لدولة فلسطين المستقلة". كما طالب بإنهاء العمليات العسكرية وسحب القوات الإسرائيلية من الأراضي الفلسطينية.

المصدر : وكالات