القاهرة تمدد حبس 54 شخصا لصلتهم بحزب التحرير


قالت مصادر أمنية إن النائب العام في مصر أمر باستمرار حبس 54 رجلا -بينهم أربعة بريطانيين- ألقي القبض عليهم هذا الشهر للاشتباه في أن لهم صلات بجماعة إسلامية محظورة. ووجه الادعاء إليهم تهم "الانضمام إلى جماعة سرية غير مشروعة هدفها تعطيل أحكام القانون وتقويض مؤسسات الدولة وحيازة مطبوعات تدعو إلى هذا".

وقال مكتب النائب العام إن الرجال ينتمون إلى جماعة تطلق على نفسها حزب التحرير الإسلامي, وإنهم "اعتادوا عقد اجتماعات لتدارس الأوضاع في الدول العربية والإسلامية, ومسألة إحياء الخلافة الإسلامية والسبيل لعمل انقلابات في عدد من الدول الإسلامية".

وقالت المصادر إن المشتبه بهم اعتقلوا خلال الأسابيع الثلاثة الماضية في القاهرة والجيزة والإسكندرية. وأضافت المصادر أن بينهم أربعة يحملون الجنسية البريطانية. وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن السفير البريطاني لدى مصر اجتمع صباح الخميس الماضي مع وزير الخارجية المصري لمناقشة اعتقال البريطانيين الأربعة الذين ألقت الشرطة القبض عليهم مطلع هذا الشهر.

وقالت السفارة إن البريطانيين بنكوريشت (26 عاما) وماجد نواز (25 عاما) اعتقلا في القاهرة, في حين اعتقل كل من حسن رزقي (23 عاما) وإيان مالكوم في مدينة الإسكندرية على ساحل البحر المتوسط. وزار مسؤولون من السفارة البريطانيين المعتقلين الأربعة. وقالت السفارة دون أن تذكر تفاصيل إنها على اتصال مع السلطات القانونية لتحديد الإجراءات القضائية التي يواجهونها.

المصدر : رويترز

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة