السودان يوافق علىمقترحات السلام الأميركية المعدلة


undefinedأعلن السودان اليوم موافقته على المقترح الأميركي المعدل بقبولها مبدأ حماية المدنيين بدلا من تخفيف قصف الأهداف المدنية وهو الأمر الذي كانت ترفضه الحكومة السودانية من قبل.

وقال المستشار الرئاسي لشؤون السلام غازي صلاح الدين العتباني إن الحكومة السودانية قامت بإبلاغ الإدارة الأميركية رسميا بموافقتها على المقترح الذي قدمته.

وقال العتباني إن النسخة الجديدة للاقتراح تتضمن تحديد الأهداف المدنية وتنص على إجراء تحقيقات في انتهاكات وقف النار. غير أنه لم ترد تعليقات فورية من المسؤولين الأميركيين بهذا الشأن.

وشمل الاقتراح الأميركي تنازلا كانت تبحث عنه الحكومة السودانية يقضي بعدم استخدام المدنيين كدروع بشرية. وتقول الحكومة السودانية إن المتمردين يلجؤون إلى استخدام المدنيين من أجل التصدي للعمليات العسكرية التي تقوم بها القوات الحكومية.

كما تتهم الحكومة السودانية المتمردين في جنوب البلاد باستخدام المدارس والمستشفيات كغطاء من أجل مهاجمة حقول النفط الجنوبية والقوات العسكرية الحكومية هناك. وتصر الحكومة السودانية على عدم استهداف المدنيين في حربها ضد التمرد الدائر في الجنوب منذ 19 عاما.

وغادر مبعوث السلام الأميركي للسودان عضو مجلس الشيوخ السابق جون دانفورث الخرطوم الشهر الماضي دون التمكن من إقناع الحكومة هناك بوقف قصفها الجوي لمناطق في جنوب البلاد.

وكانت طائرة هليكوبتر عسكرية حكومية هاجمت الشهر الماضي مقرا لتوزيع المواد الغذائية تابع للأمم المتحدة مما أدى إلى مقتل 17 من المدنيين كانوا ينتظرون توزيع الطعام عليهم. واعترفت الحكومة في وقت لاحق بأن الهجوم وقع عن طريق الخطأ.
كما أعلنت الولايات المتحدة عن وقف مساعيها السلمية في السودان حتى توقف الحكومة السودانية مثل هذه الهجمات.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من حركات انفصالية
الأكثر قراءة