الكويت تدعو الصحف لتخفيف حدة لهجتها إزاء العراق

صباح الأحمد في قمة بيروت (أرشيف)
قال مسؤولون في صحف كويتية إن الحكومة التي تختبر اتفاق مصالحة مع العراق برعاية جامعة الدول العربية طلبت من وسائل الإعلام المحلية تخفيف لهجتها في الحديث عن بغداد في إجراء لبناء الثقة بين البلدين.

وأوضح رئيس تحرير واحدة من الصحف الخمس الرئيسية في الكويت "كما تعلمون فإن صحفنا جميعها صحف خاصة ومستقلة, إلا أنه طلب منا أن نخفف قليلا من اللهجة". وتسيطر الدولة على وكالة الأنباء الكويتية (كونا) والتلفزيون والإذاعة الحكومية, أما الصحف وغيرها من المطبوعات فتتمتع بحرية واسعة النطاق ليس لها مثيل في منطقة الخليج.

وكان رؤساء تحرير الصحف في الكويت عقدوا اجتماعا أمس مع وزير الخارجية الشيخ صباح الأحمد الصباح الذي قال إن الكويت تريد اختبار اتفاق تم التوصل إليه في القمة العربية التي عقدت في بيروت نهاية الأسبوع الماضي. وقال رئيس تحرير الصحيفة "طلب منا أن نضع في الاعتبار المصالح الوطنية إلا أنه ترك القرار لنا".

وذكر صحفيون في الكويت أنهم لاحظوا تغيرا مفاجئا في وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الحكومة العراقية وأنها أصبحت تشير إلى العلاقات "الأخوية" التي تربط بين الشعبين.

ومما أثار دهشة الكثير من المشاركين في القمة العربية موافقة العراق على نص بند يتناول أزمة الخليج ورد فيه تعهد بعدم تكرار الغزو العراقي للكويت الذي وقع عام 1990، كما اتفق الجانبان على إنهاء الحرب الكلامية. لكن الكثير من السياسيين في الكويت شككوا في الاتفاق وتساءل البعض عن مغزى المصافحة بين رئيسي الوفدين العراقي والكويتي في القمة.

ووصف الشيخ صباح هذه المصافحة بأنها مراسم لابد من القيام بها وليس لها أي تداعيات سياسية. غير أن المملكة العربية السعودية والعراق ظهرا أكثر قربا إلى المصالحة في القمة في خطوة أثارت قلق الكثيرين داخل الكويت. وأنهت الولايات المتحدة احتلال العراق للكويت في حرب الخليج التي دارت عام 1991. ورفضت الكويت والسعودية منذ ذلك الحين أي اتصال مباشر مع العراق رغم أن دولا خليجية أخرى أعادت علاقاتها مع بغداد.

ومن المقرر طرح هذه القضية في الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء الذي سيحضره رئيس البرلمان جاسم الخرافي. وسيطلع الشيخ صباح في وقت لاحق اليوم أعضاء لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان على هذه القضية لكن أعضاء آخرين في البرلمان طلبوا عقد جلسة كاملة لتناول الخطوة البالغة الحساسية.

ووصف العراق الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الكويت بأنه "تاريخي", وأضاف أنه يأمل بأن تكون خطوة في اتجاه تطبيع العلاقات. ووافق العراق في القمة على احترام استقلال وسيادة وأمن الكويت.

المصدر : رويترز