روسيا وأميركا يحرزان تقدما في محادثاتهما بشأن العراق

أعلنت روسيا إحراز تقدم في المحادثات الجارية مع الولايات المتحدة بشأن مراجعة لائحة السلع الخاضعة للحظر التي تفرضه الأمم المتحدة على العراق، وقالت إن الاتفاق الذي توصل إليه الجانبان لم يعد بحاجة سوى لمصادقة مجلس الأمن الدولي في اجتماعه القادم المقرر عقده نهاية مايو/ أيار القادم.

وأوضحت وزارة الخارجية الروسية أنه بعد يومين من المشاورات بين الخبراء الروس والأميركيين تم إحراز تقدم في الاتفاق على المعايير الأساسية لنظام العقوبات المفروض على العراق. وأشارت إلى أن مسودة الاتفاق سيتم إرسالها إلى جميع أعضاء مجلس الأمن الدولي لدراستها وتبني ما يرونه من قرارات مناسبة حيالها.

يشار إلى أن الأميركيين والروس يتفاوضون على صيغة جديدة من العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على العراق ويطلق عليها "العقوبات الذكية" التي تنص على تخفيف القيود على دخول السلع المدنية إلى العراق مع الإبقاء على الحظر العسكري.

محادثات العراق والأمم المتحدة

عزة إبراهيم
من جهة أخرى ذكرت وكالة الأنباء العراقية أن نائب رئيس مجلس قيادة الثورة العراقي عزة إبراهيم التقى مساء أمس الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان على هامش القمة العربية في بيروت.

وأوضحت الوكالة أن إبراهيم أكد لأنان خلال اللقاء حرص العراق على إنجاح الحوار مع الأمم المتحدة وبما يسهم بتطبيق التزامات الأمم المتحدة تجاه العراق ورفع الحصار المفروض عليه منذ أكثر من 11 عاما.

وأضافت الوكالة أن أنان أعرب عن ثقته بأن الحوار الذي سيجري في النصف الثاني من الشهر القادم سيسهم في وضع آلية عمل مشتركة بين العراق والأمم المتحدة لحل جميع المعضلات بشأن ذلك.

وكان أنان التقى يوم السابع من مارس/ آذار الجاري في مقر الأمم المتحدة بنيويورك وفدا عراقيا برئاسة وزير الخارجية ناجي صبري لمناقشة عودة مفتشي نزع الأسلحة الذين سحبوا من العراق في ديسمبر/ كانون الأول 1998.

وأعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة فريد إيكهارد الاثنين الماضي أن اللقاء الثاني بين أنان وصبري سيعقد يومي 18 و19 أبريل/ نيسان المقبل. ولم يعط إيكهارد أي إيضاحات إضافية عن هذا اللقاء الذي سيجرى في مقر الأمم المتحدة.

المصدر : وكالات