مسؤول فلسطيني ينفى وجود تحالف مع إيران

سفينة الأسلحة التي صادرتها إسرائيل زاعمة أنها قادمة من إيران إلى السلطة الفلسطينية(أرشيف)
نفى السفير الفلسطيني في طهران صلاح الزواوي الأنباء التي أوردتها صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أمس ومفادها أن هناك تحالفا بين إيران والسلطة الفلسطينية لتزويد المنظمات الفلسطينية بالسلاح والمال.

وقال الزواوي في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية إن صحيفة نيويورك تايمز تروج لشائعات يرددها اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة للنيل من الشعب الفلسطيني ومن إيران التي تدعم فلسطين، ولخدمة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون الذي يعاني من صعوبات سياسية وعسكرية كبيرة بسبب الانتفاضة

وأضاف "لقد فندنا مرارا هذا النوع من المعلومات الكاذبة"، في إشارة إلى السفينة كارين أيه التي اعترضتها في يناير/ كانون الثاني الماضي إسرائيل وعلى متنها أسلحة قالت إنها كانت موجهة إلى السلطة الفلسطينية. وتابع الدبلوماسي الفلسطيني "ما نحتاجه هو التضامن الإنساني والسياسي من أشقائنا في العالم أجمع".

وقال الزواوي ردا على أسئلة بشأن المبادرة السعودية إن الحكومة الإيرانية تأكدت من الأمير عبدالله ولي عهد السعودية أن مبادرته لن تهمل قضية اللاجئين الفلسطينيين التي توليها طهران أولوية مطلقة.

وأوضح أن إيران لم ترفض هذه المبادرة كما أنها رأت في القرار الأخير لمجلس الأمن حول قيام دولة فلسطينية إلى جانب الدولة الإسرائيلية خطوة إلى الأمام.

المصدر : الفرنسية