عشراوي تعتزم الاعتذار عن التحدث باسم الجامعة العربية

حنان عشراوي
أعلن مصدر مسؤول في جامعة الدول العربية أن النائبة الفلسطينية حنان عشراوي تعتزم رفض منصب مفوضة متحدثة باسم الجامعة. وكانت الجامعة العربية قد كلفت عشراوي بهذا المنصب قبل نحو عام.

وأضاف المصدر نفسه أن الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى سيطلب من القمة العربية المقبلة في بيروت إدخال تعديلات على الأمانة العامة لتتمكن خصوصا من تعيين ثلاثة مفوضين للجامعة, وهو ما سبق للدول العربية أن عبرت عن دعمها له.

وكانت حنان عشراوي قد عينت مفوضة ومتحدثة باسم الجامعة العربية بشكل استثنائي خلال اجتماع عربي وزاري باعتبار أن الجامعة تحتاج إلى متحدث باسمها. إلا أن هذه التسمية لن تصبح رسمية ما لم يصدق عليها من قبل القمة في إطار إصلاحات بشأن صلاحيات الأمين العام.

وأوضح مصدر مقرب من عشراوي أنها لا تفكر في متابعة تولي المنصب الذي قبلته تحت إلحاح الأمين العام "بسبب الصعوبات التي تواجهها". وأضاف "أن تكون محاصرا في رام الله وتلعب دور متحدث باسم الجامعة العربية يشكل مهمة مستحيلة على عشراوي". وأكد المصدر نفسه أن حنان عشراوي قررت كذلك عدم حضور القمة العربية التي دعيت إليها بصفتها المتحدثة باسمها.

ومن المقرر أن يتأكد تعيين متحدثين آخرين في القمة العربية المقبلة هما: رئيس الوزراء الأردني السابق طاهر المصري الذي عينه موسى في يونيو/ حزيران عام 2001 متحدثا باسم الجامعة العربية لشؤون المجتمع المدني، والوزير المصري السابق أحمد كمال أبو المجد الذي عينه موسى مؤخرا متحدثا باسم الجامعة العربية للشؤون الثقافية والحوار بين الحضارات.

كما يتوقع أن يوافق القادة العرب في بيروت على زيادة موازنة الجامعة العربية بنسبة 20%. وكان وزراء الخارجية العرب قد وافقوا مبدئيا على ذلك العام الماضي.

المصدر : الفرنسية