صاحب فكرة محاكمة لوكربي يؤيد براءة المقرحي

عبد الباسط المقرحي
أعرب أستاذ القانون الأسكتلندي روبرت بلاك الذي كان وراء فكرة محاكمة المتهمين الليبيين في قضية لوكربي عن أمله في أن يقرر القضاة في مرحلة الاستئناف من القضية تبرئة المواطن الليبي عبد الباسط المقرحي المحكوم عليه بالسجن مدى الحياة.

وقال بلاك للصحفيين "آمل أن تتحلى محكمة الاستئناف بالشجاعة لاتخاذ قرار يتعين في تقديري اتخاذه والمتمثل في القبول بإطلاق سراح المقرحي"، واعتبر أن محاكمة المقرحي كانت "عادلة" مؤكدا أن الأمر الوحيد الذي لم يكن عادلا هو الحكم الابتدائي.

ورأى بلاك أن الشهادات الجديدة المقدمة من قبل هيئة الدفاع عن المقرحي حول ثغرات محتملة في نظام الأمن في مطار هيثرو بلندن غير ذات أهمية. وأضاف "في حال تم قبول الاستئناف فإنه سيكون على قاعدة عناصر إثبات مقدمة خلال المحاكمة الابتدائية".

وكان بلاك وراء فكرة محاكمة المواطنين الليبيين أمام محكمة أسكتلندية وعلى أرض محايدة في مخيم زايست القاعدة العسكرية السابقة في وسط هولندا. وتمكن من إقناع الليبيين والبريطانيين والأميركيين بالقبول بفكرته.

ويفترض أن يقرر خمسة قضاة أسكتلنديين الخميس المقبل مصير عبد الباسط المقرحي الذي أدانته المحكمة الابتدائية في انفجار طائرة البوينغ التابعة لشركة بان آم الأميركية فوق قرية لوكربي في 21 ديسمبر/ كانون الأول 1988، وأوقع ذلك الحادث 270 ضحية.

وبإمكان القضاة رفض استئناف المقرحي والإبقاء على الحكم الابتدائي أو القبول بالاستئناف وتقرير تبرئته أو على الأرجح إعادة المحاكمة.

المصدر : الفرنسية