الحجاج يتوجهون إلى منى في يوم التروية

جانب من خيام الحجاج في منى

بدأت جموع حجاج بيت الله الحرام رحلتها اليوم من مكة إلى منى بالمملكة العربية السعودية في يوم التروية. وشددت السعودية الإجراءات الأمنية, كما حذرت الحجاج مطالبة إياهم بعدم تنظيم أي اجتماعات سياسية أثناء مناسك الحج.

وتعالت أصوات الحجاج بالتلبية وهم ينتشرون بملابسهم البيضاء على مساحة 12 كيلومترا هي المسافة بين مكة ومنى. وسيمضي الحجاج الليلة بمنى في خيام بيضاء مقاومة للحرائق قبل الوقوف غدا بعرفات الذي يعتبر أهم مشاعر الحج.

وقال حاج سوري ودموعه تنهمر على خده "أنا متأثر للغاية ولا يمكنني وصف مدى السعادة التي أشعر بها من داخلي.. سأبدأ الحج في أطهر بقاع الأرض.. إنه حلم تحقق". واكتظت الشوارع بأكثر من 12 ألف حافلة وسيارة تنقل الحجيج ومتاعهم، في حين تقدم بعض الحجاج وهم يحملون مظلات بيضاء للوقاية من أشعة الشمس صوب منى سيرا على الأقدام.

وحلقت مروحيات في السماء ونظمت الشرطة والجنود المرور وهم يراقبون الأوضاع, بينما اصطفت الفرق الطبية في الطريق تحسبا لأي حالات طوارئ وسط الحجاج الذين يتوقع أن يصل عددهم لنحو مليوني حاج قدموا من شتى أنحاء العالم لأداء فريضة الحج هذا العام.

وكانت هناك مخاوف قبل موسم الحج من أن تلقي التوترات السياسية الناجمة عن الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة يوم 11 سبتمبر/أيلول والضربات الجوية التي شنتها واشنطن على أفغانستان بعد ذلك بظلالها على الحج, لكن السعودية تعهدت بكبح أي محاولة لتسييس الحج.

وأعلنت الإذاعة السعودية أن الحج بدأ دون وقوع أي مشاكل. ووقعت كوارث وصراعات سياسية أثناء موسم الحج خلال العقدين المنصرمين.

حجاج أفغان يجلسون في غرفتهم بأحد فنادق مكة المكرمة
وكان نحو 11 ألف أفغاني من بين آخر وفود الحجاج التي وصلت إلى السعودية العام الحالي. ونقلت طائرات سعودية وبريطانية وباكستانية وإماراتية الحجيج من أفغانستان بعد أن مددت السعودية المهلة المسموحة لوصول الحجيج.

وتنصب الأنظار على الحجاج الأفغان ليس لأن بلادهم كانت مسرحا لحرب بقيادة الولايات المتحدة فحسب, وإنما أيضا بسبب حادث اغتيال وزير الطيران المدني في الحكومة الأفغانية المؤقتة على يد بعض الحجاج في مطار كابل, حيث كانوا يستعدون للتوجه إلى الأراضي المقدسة.

وأوضحت أرقام رسمية أولية أن 1.32 مليون حاج سافروا إلى السعودية حيث سينضم إليهم أكثر من نصف مليون من السعوديين وغيرهم المقيمين في المملكة العربية السعودية. وأدى إجمالي 1.8 مليون مسلم فريضة الحج العام الماضي بينهم 1.36 مليون من خارج السعودية.

المصدر : وكالات